مقتل طالب تايلاندي على أيدي زملائه بالمدرسة

الخميس 18 يوليو 2019 01:57 م / بتوقيت القدس +2GMT
مقتل طالب تايلاندي على أيدي زملائه بالمدرسة


وكالات / سما /

توفي طالب تايلاندي في المرحلة الثانوية، في مستشفى اليوم الخميس، بعد ثلاثة أسابيع من دخوله في غيبوبة على أيدي زملائه من الطلاب الاكبر سنا، في إطار طقوس يقوم بها من ينضم حديثا إليهم، وذلك بحسب ما قاله ناشط مناهض لتلك الطقوس.

وقد أصيب الطالب البالغ من العمر 15 عاما، بتورم في المخ وثقب في الرئة، بعد أن تم ركله ثلاث مرات في الصدر، وذلك حتى يتمكن من الحصول على سوار يميز الطلبة.

وقد تم توجيه تهمة الاعتداء إلى أحد المهاجمين الثلاثة.

وتعتبر "طقوس الانضمام" تقليدا شائعا في الجامعات التايلاندية، حيث يقوم الطلاب الأكبر سنا بضم طلاب جدد إليهم من خلال تلك الطقوس.

وقد وصلت هذه الطقوس إلى المدارس الثانوية وأسفرت مؤخرا عن حدوث حالة وفاة واحدة على الأقل كل بضع سنوات.

وقد تم في تموز من العام الماضي ركل طالب جامعي جديد حتى انفجر طحاله.

وقد أدت الأنباء إلى حالة من الغضب الشعبي، ودعوة لحظر مثل هذه الممارسات.