فيديو وصور.. اعتداءات وحشية على عمال فلسطينيين بكازخستان والخارجية توضح

السبت 29 يونيو 2019 08:30 م / بتوقيت القدس +2GMT
فيديو وصور.. اعتداءات وحشية على عمال فلسطينيين بكازخستان والخارجية توضح


نور سلطان /سما/

أكد أحد المهندسين الفلسطينيين العاملين في كازخستان إصابة نحو 8 عمال فلسطينيين بجروح بين الطفيفة والمتوسطة جراء الاعتداءات التي طالت عمالاً عرب يعملون لدى شركة "المقاولون المتحدون" (C.C.C.) في مدينة تينجيز.

وقال المهندس بلال عبدالرازق من مخيم نهر البارد والعامل لدى الشركة:  إن الاعتداءات بدأت عند العاشرة من صباح اليوم، حين شرع آلاف العمال الكازخيين في الاعتداء على العمال العرب في الإدارات وفي مواقع العمل، وذلك رداً على نشر شاب لبناني يدعى إيلي داوود صورة مستفزة لإحدى البنات الكازخيات، ما اعتبروه إهانة للشعب.

وأكد عبدالرازق أن الشرطة الكازخية نقلت العمال الفلسطينيين من مخيمات لبنان والداخل الفلسطيني والذين يشكلون النسبة الأكبر من عمال الشركة، مع كثير من العمال العرب إلى سكن تابع لشركة أمريكية، وباشرت بتدقيق جوازات سفرهم وإقاماتهم وسط مخاوف كبيرة من ترحيلهم.

وناشد عبدالرازق السفارة الفلسطينية في كازخستان بالتواصل معهم والاطمئنان على أحوال المصابين والحؤول دون ترحيلهم، إذ لا علاقة لهم من قريب أو بعيد بالحادثة التي أثارت حفيظة آلاف العمال الكازاخيين.

بدورها، طمأنت وزارة الخارجية والمغتربين في دولة فلسطين مواطنينا وشعبنا في كل أماكن تواجدهم أن مهندسينا وعمالنا، العاملون في مواقع البترول التابعة لشركة ال "سي سي سي" الفلسطينية اللبنانية في جمهورية كازاخستان بخير وأمان، حيث تم نقلهم لقاعدة عسكرية كازاخية قريبة حماية لهم من هجوم العمال الكازاخيين الغوغاء، الذين هاجموا كل من ليس كازاخيا في ذلك الموقع النائي في كازاخستان.

وأوضحت الخارجية في بيان صدر عنها: أن هجوم العمال الكازاخ بدأ عندما علموا أن أحد العمال العرب قد وضع على صفحته في الفيسبوك صورة له مع فتاة محلية، مما أثار حفيظتهم، بتحريض من أحزاب المعارضة التي كانت تريد الاحتجاج على نتائج الانتخابات الأخيرة ولإحراج الحكومة أمام الرأي العام الدولي.

وأصيب في الهجوم عدد من العمال العرب، نقلوا على إثرها إلى المشافي للعلاج.

وفي السياق ذاته تدخل سفير دولة فلسطين د. منتصر ابو زيد بتعليمات مباشرة من الوزير د. رياض المالكي، لتوفير الحماية للمهندسين والعمال الفلسطينيين والعرب وغيرهم من الجنسيات العاملين في ذلك الموقع النائي. 

واستطاع السفير أبو زيد من خلال تحركاته المباشرة وعلاقاته المميزة من استجلاب قوات التدخل السريع في الجيش الكازاخي لتوفير الحماية للعمال المعتدى عليهم، وتمكن من نقلهم أولا لمكان مؤقت، ومن ثم نقلهم لقاعدة عسكرية لحين استكمال الإجراءات اللازمة لفض الاعتداء، لضمان عدم تكراره، بما فيه نقلهم لأماكن إقامة منفصلة عن أماكن إقامة العمال الكازاخ.

وأكدت سفارة فلسطين أنها تنتظر نتائج تحقيق السلطات الكازاخية لمحاسبة المسؤولين والغوغائيين على فعلتهم. سيطالب السفير ابو زيد بتوفير الأمن والأمان في أماكن العمل وبضمانة الحكومة الكازاخية.

وسيقوم السفير بزيارة الجرحى والاطمئنان عليهم وزيارة أماكن العمل والعلامات للتأكد من عدم تكرار مثل هذه الاعتداءات، ويجتمع مجلس السفراء العرب يوم الاثنين لمتابعة هذا الامر، بينما ينتقل السفير الفلسطيني للموقع الحدث بمتابعته عن كثب وبحضور المسؤولين الكازاخ من عسكريين وسياسيين ودبلوماسيين.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين لدولة فلسطين ان هذا الحادث المنفصل يجب ألا يؤثر على طبيعة العلاقات المميزة التي تربط دولة فلسطين بجمهورية كازاخستان، خاصة وأن الاعتداءات لم تكن تستهدف العمال الفلسطينيين بعينهم، لكن شاءت الظروف بتواجد أعداد كبيرة منهم في ذلك المكان.

واوضحت وزارة الخارجية والمغتربين وعبر سفارتها في نور سلطان أنها ستواصل التعاون والتنسيق مع الخارجية الكازاخية للتأكد من اتخاذ كامل الإجراءات المطلوبة بخصوص هذا الاعتداء من تحقيق ومحاسبة وإجراءات كفيلة بعدم تكراره وبضمانات الدولة الكازاخية.

وجددت الوزارة في بيانها طمأنة مواطنينا على سلامة عمالنا ومهندسينا، وتؤكد أنها تتابع بأدق التفاصيل هذه القضية، ويمكن لأي مواطن يرغب بالاستفسار عن أوضاع عمالنا التواصل مع السفارة مباشرة.

 وستقوم السفارة في كازاخستان وبشكل دوري في تصدير بيانات توضيحية لأية تطورات تحصل لها علاقة بهذا الحدث، كما سيعقد اجتماع طارئ صباح يوم الاثنين في مقر الخارجية الكازاخية بحضور سفراء كل من فلسطين والأردن ولبنان، وربما أيضا نائب عميد السلك الدبلوماسي العربي، سفير دولة الكويت، لدراسة التدابير المطلوبة لضمان سلامة مواطنيهم والتأكد من محاسبة المعتدين وعدم تكرار مثل هذه الحوادث.

وفي سياق متصل، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية إن الأردنيين العاملين لدى شركة "المقاولون المتحدون" بخير وهناك إصابات طفيفة، مشيراً إلى أنه تم توفير العناية الصحية المطلوبة لهم وأن السفارة مستمرة بالتواصل مع الأردنيين العاملين كافة للإطمئنان على أوضاعهم وتأمين احتياجاتهم.

وطلب في حال توفر أية معلومات تتعلق بإصابة مواطن أردني أو فلسطيني يحمل جواز السفر الأردني هناك التواصل الفوري مع السفارة الأردنية في كازخستان أو مع مركز العمليات في وزارة الخارجية هاتف 00962795497777 وعلى مدار الساعة.

من التبسيط الاعتقاد ان الاعتداء الوحشي والممنهج سببه فقط صورة مسيئة ومرفوضة.
واذا أردت أن تعرف ماذا يحصل مع اللبنانيين والعرب في #كازغستان عليك النظر جيدا لما يحصل في أفريقيا.
CCC شركة اتحاد المقاولين)
ليست مجرد شركة هي 130 الف وظيفة ومعظمهم من العرب ولهم كل التضامن. pic.twitter.com/ALrirMiUiD

— سالم زهران (@salemzahran05) June 29, 2019
11
33
22