دراسة استرالية: مضادات الاكتئاب تضاعف خطر الكسور لدى المسنين

الإثنين 03 يونيو 2019 12:50 م / بتوقيت القدس +2GMT
دراسة استرالية: مضادات الاكتئاب تضاعف خطر الكسور لدى المسنين


وكالات / سما /

أظهرت دراسة استرالية نشرت اليوم (الإثنين) أن الأشخاص المسنين الذين يتعاطون مضادات الاكتئاب أو مشتقات الأفيون، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالكسور، خاصة منطقة الوِرك، عند سقوطهم.

ووفقا لتصريح إعلامي من جامعة ساوث استراليا، فإن أكثر من 28 ألف استرالي فوق سن الخمسين، قد دخلوا مستشفيات بسبب كسور بالورك، عام 2018.

وأظهرت دراسة حول حالتهم أن خطر حدوث كسر بمنطقة الورك أعلى كثيرا بين اولئك الذين يأخذون عقاقير طبية متعددة مضادة لحالات نفسية مثل الاكتئاب، أو خرف الشيخوخة، أو ما شابه.

قال المشرف على الدراسة، ليبي روفهيد، من جامعة ساوث استراليا "إن مضادات الاكتئاب ومشتقات الأفيون، والأدوية المضادة للصرع، وتلك المخففة من الأرق، كلها تزيد من خطر السقوط وحدوث كسور بمنطقة الورك".

وأضاف أن "أخذ هذه الأدوية مجتمعة يزيد الخطر أكثر فأكثر، أي أكثر بنحو 5 مرات، في حال أخذ مضادات الاكتئاب ومضادات التوتر النفسي سوية".

وأشار إلى أن مثل هذه الأدوية تزيد من مخاطر السقوط، ولذلك، فإن هذه المخاطر يمكن تقليلها من خلال تقليل استخدام الأدوية، وزيادة التمارين الرياضية، واللجوء لبدائل أخرى مثل العلاج النفسي المهني أو تدليك الأقدام.

يذكر أن الاستراليين هم من بين أعلى مستخدمي مضادات الاكتئاب بالعالم، حيث يتعاطاها نحو 10% من البالغين يوميا.