"م.ت.ف" تُحمل المجتمع الدولي مسؤولية جرائم الاحتلال بحق الاطفال

الخميس 04 أبريل 2019 02:22 م / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله / سما /

حملت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية، المجتمع الدولي ومؤسساته المسؤولية الكاملة عن جرائم الاحتلال بحق الفلسطينيين عامة والأطفال بشكل خاص.

وقالت الدائرة في بيان لها، بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني، "إن جرائم الاحتلال، والتي تنتهك القوانين والأعراف الدولية كافة، ما كان لها ان تكون وتتواصل لولا هذا الصمت الدولي المطبق الذي اعتبرته حكومة الاحتلال غضا للطرف وتشجيعا لها على المضي في تنفيذ جرائمها ومخططاتها العدوانية".

واستهجنت الدائرة سياسة الكيل بمكيالين " التي ينتهجها المجتمع الدولي تجاه أطفال فلسطين الذين استشهد منهم خلال العام 2018 (57) طفلا و (11) طفلا منذ بداية العام الحالي، فيما تم اعتقال (1063) طفلا لا يزال منهم (50) طفلا داخل سجون الاحتلال يعانون القهر والعذاب اليومي".

وطالبت الدائرة المؤسسات الدولية وكافة الدول التي وقعت اتفاقية حقوق الطفل "أن تنفذ ما وقعت عليه والتزمت به ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين وفقا للقوانين الدولية.