الأسرى للدراسات: إدارة السجون تصعد من خطواتها التعسفية اتجاه الأسيرات

الخميس 07 مارس 2019 10:30 ص / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله / سما /

طالب مركز الأسرى للدراسات اليوم الخميس بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة في الثامن من آذار/مارس من كل عام، المؤسسات الحقوقية والانسانية والدولية التى تعمل في شؤون المرأة بالضغط على الاحتلال لوقف الانتهاكات الصارخة بحق الأسيرات الفلسطينيات في السجون الاسرائيلية .

وبين الباحث المختص في قضايا الأسرى الدكتور رأفت حمدونة  أن إدارة السجون تقوم بعشرات الانتهاكات التى لا تعد ولا تحصى بهدف التضييق على الأسيرات كسياسة الاستهتار الطبى ، والتفتيشات والاقتحامات، وعدم السماح بإدخال احتياجاتهن من الخارج مع الأهالي ، والمعاملة السيئة من قبل إدارة السجون خلال الاعتقال والتحقيق وفى السجون وأثناء النقل في البوسطة .

وأضاف د. حمدونة أن هناك اجراءات عقابية مشددة بحقهن لم تنقطع في سجن الدامون، كالغرامات ومنع الزيارات ، بالإضافة للتفتيشات المستمرة والأحكام الردعية ، والتحقيقات بوسائل وأساليب وحشية ، وفى بعض الأحيان عزل الأسيرات بالقرب من الجنائيات اليهوديات اللواتى لا يكففن عن أعمال الاستفزاز المستمر ، بالاضافة للاكتظاظ لقلة مواد التنظيف ، ومنع الأسيرات من تقديم امتحان الثانوية العامة ( التوجيهي ) والجامعة وعدم ادخال الكتب ، وحرمان الأهل من إدخال الملابس والاحتياجات ، بالاضافة الى التقليص في كمية الطعام والخضار ، وسوء الحمامات الموجودة في خارج الغرف وعدم السماح لهن بدخولها إلا أثناء الفورة، ، ومشكلة الكهرباء المكشوفة ، والأسّرة العالية وغير ذلك من انتهاكات .