المالكي يثمن تبرع أفغانستان بمبلغ مليون دولار لصالح "الأونروا"

الأحد 03 مارس 2019 09:44 م / بتوقيت القدس +2GMT
المالكي يثمن تبرع أفغانستان بمبلغ مليون دولار لصالح "الأونروا"


اسطنبول /سما/

أشاد رياض المالكي وزير الخارجية والمغتربين، اليوم الأحد، بتبرع جمهورية أفغانستان الإسلامية، بمبلغ مليون دولار لصالح وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، الاونروا.

وسلم السفير الأفغاني لدى الجمهورية التركية عبد الرحيم سيدجان، المفوض العام للأونروا، بيير كرينبول، اليوم المبلغ، على هامش مؤتمر السفراء الفلسطيني لدى القارة الاوربية والمنعقد في إسطنبول، بحضور المالكي، ونظيره التركي مولودد تشاووش اوغلو .

وشكر المالكي السفير الأفغاني على هذا التبرع، رغم الصعوبات المادية التي تواجها أفغانستان، مشيرا إلى أن هذه المساهمة مهمة، وهي رسالة تضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأشار الى قرار منظمة التعاون الإسلامي، بإنشاء صندوق وقفي لضمان التمويل المستدام لأنشطة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" ودعم اللاجئين الفلسطينيين.

وأضاف المالكي، إن من شأن الصندوق تعزيز الوضع المالي للأونروا ودعم أنشطتها في مجالات الإغاثة الإنسانية والتنمية للنهوض بالأعباء الصحية والتعليمية للاجئين الفلسطينيين.

في السياق ذاته، ثمن أوغلو، التبرع المقدم من الشعب الأفغاني الذي يعاني ظروفا صعبة، لصالح اللاجئين الفلسطينيين.

وأوضح أن الولايات المتحدة، تحاول اخضاع الفلسطينيين ولا سيما اللاجئين الذي يعيشون ظروفا صعبة، عبر ممارسة ضغوط، في النواحي المالية، على وجه الخصوص.

 وأشار أوغلو إلى أن تركيا ستساهم بمليون دولار، في المرحلة التأسيسية للصندوق الوقفي، الذي قررت منظمة التعاون الإسلامي، أمس إنشاءه، خلال اجتماع أبو ظبي، لضمان التمويل المستدام لأنشطة وكالة "أونروا" ودعم اللاجئين الفلسطينيين.

بدوره، قال كرينبول: "إن هذه الخطوة من الشعب الأفغاني لفتة تستحق التقدير".

وأضاف، أن اللاجئين الفلسطينيين يعتقدون في هذه الفترة أن العالم قد نسيهم بشكل عام وأن الرسالة المقدمة اليوم، تعد مؤشرا هاما للغاية، على أن "العالم لم ينساهم ويتذكر نضالهم، وأن كرامتهم الإنسانية ذات أهمية".

وأشار سيدجان، الى أن هذا التبرع لصالح اللاجئين الفلسطينيين، عبر الأونروا، يأتي للمساهمة في تلبية احتياجاتهم التعليمية والأساسية، وهذا المبلغ مقدم من الشعب الأفغاني.

وأعرب عن دعمه لمبادرة منظمة التعاون الاسلامي، داعيا الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي إلى مد يد العون للشعب الفلسطيني في هذه المرحلة الصعبة.