مستوطنون يقتحمون الأقصى وإبعاد للمقدسيين عن المسجد

الخميس 28 فبراير 2019 01:13 م / بتوقيت القدس +2GMT
مستوطنون يقتحمون الأقصى وإبعاد للمقدسيين عن المسجد


القدس المحتلة/سما/

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الخميس، ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال التي واصلت إبعاد العديد من المقدسيين عن ساحات الحرم.

وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة، عقب انتهاء الاقتحامات للمستوطنين الذين نفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم وقبالة مصلى "باب الرحمة"، فيما قام بعضهم بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة وتلقوا شروحات عن الهيكل المزعوم.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، أن 27 مستوطنًا اقتحموا ساحات المسجد الأقصى في الفترة الصباحية، فيما واصلت شرطة الاحتلال التضييق على دخول المصلين الفلسطينيين وفرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد من خلال التدقيق في هوياتهم الشخصية واحتجاز بعضها عند الأبواب.

على ذلك، واصلت شرطة الاحتلال التضييق على الحراس والعاملين بالمسجد، حيث أبعدت شرطة الاحتلال، نضال بدر الزغير (50 عاما) عن المسجد الأقصى لمدة 3 شهور.

واستدعت قوات الاحتلال الزغير للتحقيق في مركز القشلة بباب الخليل في البلدة القديمة بالقدس، وسلمته قرار الإبعاد قبل إخلاء سبيله.

وبإبعاد الزغير يصبح الرابع في أخوته المبعد عن الأقصى، حيث أبعد شقيقيه حمزة وإيهاب يوم الجمعة الماضي لمدة أسبوعين، فيما أبعد الاحتلال في وقت سابق شقيقهم رائد، وهو موظف بلجنة الإعمار بدائرة الأوقاف، عن المسجد الأقصى 6 شهور، قضى منها 4 شهور.

كما سلمت سلطات الاحتلال المعلمة المقدسية خديجة خويص قرار إبعاد جديد عن المسجد الأقصى لمدة ستة شهور يبدأ من تاريخ 22/8/2019.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن حارس المسجد الأقصى علي حمد، وهو من سكان حي رأس العامود ببلدة سلوان   بشرط الإبعاد عن الأقصى لمدة خمسة أيام، علما أن الاحتلال اعتقله أثناء خروجه من المسجد من جهة باب الأسباط.