بولندا تتوعد: ما زلنا ننتظر اعتذار "إسرائيل" والا سنصعد ردنا

الثلاثاء 19 فبراير 2019 05:23 م / بتوقيت القدس +2GMT
بولندا تتوعد: ما زلنا ننتظر اعتذار "إسرائيل" والا سنصعد ردنا


القدس المحتلة / سما /

قال شيمون شينكوفسكى فيل سيك نائب وزير الخارجية البولندي، اليوم الثلاثاء، إن بلاده لا تزال بانتظار اعتذار من "إسرائيل" بشأن تصريحات أدلى بها إسرائيل كاتس القائم بأعمال وزير الخارجية الإسرائيلي، عن دور بولندا في المحرقة النازية (الهولوكوست).

ووفقا  لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، فإن شينكوفسكى قال للصحفيين: "نترك الأمر لزعماء إسرائيل لاختيار شكل الرد (المناسب) ومن سيرد، لكنه يجب أن يكون موحداً وحاسماً".

وأفاد تلفزيون "كان" العبري الرسمي ان وارسو مستعدة لان تنتظر يومين او ثلاثة لاعتذار إسرائيلي رسمي، وان هناك اتصالات بالخصوص تدار بين وزارتي الخارجية لكلا البلدين.

وذكرت "كان" ان بولندا هددت بأنه فيما لو لم يصدر أي اعتذار إسرائيلي، فانهم ينوون تصعيد ردهم. غير ان استدعاء السفير البولندي من إسرائيل حاليا غير وارد على جدول الردود البولندية المتوقعة.

وقال مسؤول بولندي محذرا: "رغم ان الشعور حاليا بالهدوء، لكن أي تصريح إضافي لاي مسؤول إسرائيلي رسمي يمكنه ان يؤدي الى تدهور جديد".

الجدير بالذكر أن كاتس، القائم بأعمال وزير خارجية الاحتلال، قد اتهم في وقت سابق خلال تصريحات له، بولندا، بـ"عداء اليهود، وشعبها بتوارث الحقد ضدهم".