البريم: الاحتلال سيدفع ثمن استهدافه للمقدسيين

الإثنين 18 فبراير 2019 06:42 م / بتوقيت القدس +2GMT
البريم: الاحتلال سيدفع ثمن استهدافه للمقدسيين


غزة / سما /

أكدت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ، مساء اليوم الاثنين، أن حملات الارهاب الصهيوني ضد أهلنا المرابطين في القدس لن تكسر إرادتهم، وإغلاق باب الرحمة جريمة عدوانية وإرهاب صهيوني واضح ضد مقدساتنا.

وقال مصعب البريم الناطق باسم حركة الجهاد، إن الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه واستهدافه للمقدسيين، وثمن توظيف ملف القدس لحملاته الانتخابية.

وأضاف: التطبيع ودعاته ممن يشاركون في اللقاءات العلنية والسرية مع الاحتلال الصهيوني يشاركون في هذا العدوان فالتطبيع يشجع الاحتلال على تنفيذ مخططاته العدوانية التي تستهدف المقدسات.

ودعا البريم، إلى دعم صمود أهلنا في القدس وحماية الحقوق المتوارثة، وقطع الطريق على المؤسسات الصهيونية التي تمول حملات التهويد وترحيل المقدسيين.

واردف: يجب أن تتحقق الوحدة الوطنية على قاعدة حماية المقدسات ومقاومة الاحتلال، وحماية الحقوق الفلسطينية.