جيش الاحتلال يزعم : الجهاد يحاول جر غزة إلى مواجهة فهل يفاجئ اسرائيل ويضرب غدا ؟

الخميس 24 يناير 2019 06:59 م / بتوقيت القدس +2GMT
جيش الاحتلال يزعم : الجهاد يحاول جر غزة إلى مواجهة فهل يفاجئ اسرائيل ويضرب غدا ؟


القدس المحتلة/سما/

زعم الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي افيخاي ادرعي أن الجهاد الاسلامي يحاول جر غزة إلى مواجهة مع "إسرائيل"، مشيرا الى أن معلوماته مبنية على عمليات رصد للجيش خلال الايام الاخيرة.

وقال  ادرعي أن نشاطات حركة الجهاد على الحدود، تهدد الاستقرار في قطاع غزة.

وكانت وسائل الإعلام العبرية نقلت في وقت سابق عن المؤسسة الاستخبارية لإسرائيلية زعمها أن عناصر الجهاد هم من قاموا بقنص الضابط الإسرائيلي على حدود غزة قبل أيام.

و قال روني دانيل المحلل العسكري الاسرائيلي ان القلق الاكبر في هيئة اركان الاحتلال من حركة الجهاد الاسلامي التي ترفض المنحة القطرية من الاساس والتي قد تلجأ الى تصعيد الامور وتوجيه ضربات مفاجئة لإسرائيل.

واعلن جيش الاحتلال عن  استنفار عسكري واستعدادات جديدة على حدود قطاع غزة تشمل بطاريات جديدة مضادة للصواريخ من القبة الحديدة و"الباتريوت " لحماية المستوطنات والمدن وكذلك مطار اللد في ظل رفض حركة حماس لاموال المنحة القطرية.

وبحسب التلفزيون الاسرائيلي فان جيش الاحتلال قد نصب بطاريات في منطقة "غوش دان" خشية من تدهور الاوضاع وخاصة ان حماس رفضت الشروط الاسرائيلية الجديدة التي قال عنها ايهودي عاري محلل الشؤون العربية في التلفزيون الاسرائيلي بانها وعلى لسان السفير القطري محمد العمادي بطلب اسرائيل فان الـ 15 مليون جب صرفها على البنية التحتية في قطاع غزة، وليس على رواتب موظفي حماس وهو ما رفضته الحركة لانها تريد المبلغ لموظفيها وليس للبنية التحتية.