الديمقراطية تدعو لوقف التطبيع ومقاطعة مطار رامون

الثلاثاء 22 يناير 2019 02:22 م / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله / سما /

أعلنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تأييدها ووقوفها إلى جانب الأردن الشقيق، دولة وشعباً، في مواجهة البلطجة الإسرائيلية، والإعتراض على المطار الإسرائيلي الجديد، في إيلات، المسمى مطار رامون، لما يشكله من تعدِ على السيادة الوطنية للأردن، والقوانين الدولية الناظمة للعلاقات بين الدول.

ورأت الجبهة في سياسة حكومة نتنياهو، بتجاوزاتها وإنتهاكاتها للقوانين الدولية، وتعديها على حقوق الأردن الشقيق، تأكيداً جديداً على أن المشروع الصهيوني، لا يتهدد الحقوق الوطنية والقومية لشعبنا الفلسطيني فحسب، بل يتهدد مصالح وحقوق شعوبنا العربية كافة ومصالحها العليا.

ودعت الجبهة منظومة الدول العربية، والدول الصديقة إلى الوقوف إلى جانب الأردن في دفاعه عن حقوقه، بما في ذلك مقاطعة مطار إيلات، كونه يفتقر إلى الشرعية القانونية.

كذلك أكدت على ضرورة التزام الدول العربية والمسلمة بقرارات القمة العربية ومؤتمر التعاون الإسلامي، بوقف كل أشكال التطبيع مع دولة الإحتلال والاستعمار الاستيطاني، وعزلها دوليا.