ميلان وحل أزمة الإصابات الدفاعية

السبت 24 نوفمبر 2018 10:52 ص / بتوقيت القدس +2GMT
ميلان وحل أزمة الإصابات الدفاعية


وكالات / سما /

سيجد المدير الفني لميلان جينارو جاتوزو نفسه في موقف محرج غدا الأحد خلال إختياره لتشكيلة فريقه التي ستواجه لاتسيو في مباراة مهمة في صراع المنافسة على المركز الرابع على سلم ترتيب الدوري الإيطالي

يعاني الفريق الأحمر والأسود من سلسلة من الإصابات التي ضربت لاعبيه سواء بسبب التدخلات العنيفة أثناء المباريات أو العضلية بسبب الحمل التدريبي الذي يبدو أنه أصبح قاسيا كما وضح الفريق الطبي للنادي في إنتظار تخفيضه لتجنب إصابات مستقبلية جديدة

 أكثر الخطوط التي ستعاني من الإصابات هو خط الدفاع والذي سيمر بأزمة حقيقية بسبب غياب كل من قائد الفريق أليسو رومانولي الذي سيغيب لفترة قصيرة ولكنها غير معلومة حتى الآن وزميله ماتيو موساكيو الذي تعرض لقطع في رباطه الصليبي إضافة إلى إستمرار غياب ماتيا كالدارا الذي مازال يتعافى من إضابة في وتر أكيلس لحقت به بداية هذا الموسم

كل تلك الإصابات تعني أن ميلان سيدخل غدا مباراة لاتسيو بمدافع واحد فقط هو كريستان زاباتا صاحب ال32 عاما والذي لم يشارك سوى في 3 مباريات فقط هذا الموسم رفقة الفريق

الحلول أمام جاتوزو تبدو قليلة فهناك في قائمة الفريق مدافع تشيكي يدعى ستيفان سيميتش ظهر على دكة بدلاء الفريق في تسع مباريات هذا الموسم، صاحب ال23 عاما قد يجد نفسه أساسيا في مباراة الغد لأول مرة بقميص الفريق الذي نشأ في أكاديميته

سيميتش لم يلعب سوى 9 مباريات فقط في مسيرته في الدوري الإيطالي عندما كان معارا الموسم الماضي إلى كروتوني

الحل الأخر المتاح لجاتوزو هو الإعتماد على لاعب الوسط الإيفواري فرانك كيسي في قلب الدفاع وهو المركز ليس غريب على صاحب ال21 عاما والذي لعبه خلال 4 مباريات سابقة في مسيرته الكروية في إيطاليا مقسمة بين تشيزينا وفريق الشباب بنادي أتلانتا، ريكاردو رودريجيز الظهير السويسري لعب في هذا المركز أيضا في موسمه الأخير مع فولفسبورج

يمتلك كيسي خلفية عن هذا المركز ويستطيع مليء الفراغ المؤقت الذي ضرب خط دفاع ميلان مع إعطاءه لحلول تكتيكية أكثر بكل تأكيد، جاتوزو يمكنه اللعب بطريقة 3-4-3 بوجود كيسي وزاباتا وريكاردو رودريجيز في الدفاع وإعطاء الفرصة لديجو لاكزالت للعب على الجبهة اليسرى بديلا للمدافع السويسري

يبدو هذا الحل الأقرب والأسلم للمدرب جاتوزو الذي ومنذ بداية الموسم أعتمد على أسماء محددة لم يقم بالتغير بينها كثيرا في إطار رغبته في البحث عن الإستقرار والتجانس والتفاهم بين لاعبيه

تكمن هنا المشكلة الأكبر التي سيواجهها جاتوزو غدا فخط دفاع مثل هذا يحتاج إلى إلتزام تكتيكي وتفاهم بين أفراده الذين لم يلعبوا مع بعضهم البعض من قبل خصوصا أن الخصم غدا لاتسيو يمتلك ترسانة هجومية قادرة على الفتك بدفاعات المنافسين بدون رحمة

  تجربة إن حدثت فإنها إجبارا على المدرب الإيطالي بسبب الإصابات ولكن إن حققت النجاح قد تستمر لفترة أطول خصوصا أن هذا الثنائي كيسي ورودريجيز سيضيفان لقوة ميلان في السيطرة على الملعب وبناء اللعب من الخلف