صحيفة: لا اختراق مهم في المصالحة وعباس يصر على شروطه ويرفض اي اتفاق تهدئة

الخميس 25 أكتوبر 2018 12:21 م / بتوقيت القدس +2GMT
صحيفة: لا اختراق مهم في المصالحة وعباس يصر على شروطه ويرفض اي اتفاق تهدئة


رام الله / سما /

أكدت مصادر فلسطينية لـ«الشرق الأوسط»، أنه لم يحدث اختراق مهم في ملف المصالحة الفلسطينية .

واوضحت المصادر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أصر على تسليم حماس قطاع غزة بالكامل  كما رفض عباس قبول أي اتفاق تهدئة في غزة، باعتباره يساهم في تقوية حكم حماس وفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية.


وأصر عباس على توقيع اتفاق مصالحة، على أن تتولى بعده السلطة إدارة مفاوضات التهدئة.


وينوي عباس الرد على كل هذه التحركات بوقف أي تمويل للقطاع وسيكون هذا على طاولة المجلس المركزي الذي يلتقي نهاية الشهر الحالي في رام الله.

و عاد وفد أمني مصري إلى قطاع غزة أمس، ضمن جولة مكثفة في المنطقة في محاولة لدفع اتفاق تهدئة ومصالحة.


ويترأس الوفد اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية. وتعد هذه الزيارة الرابعة من نوعها خلال عشرة أيام.


ويتنقل الوفد بين رام الله وغزة وتل أبيب، لبحث جهود تخفيف التوتر في غزة وتحقيق مصالحه. ويستهدف الوفد بشكل رئيسي، الاتفاق مع حماس على إبقاء حالة الهدوء الحالية قائمة، كي يتسنى التقدم بخطوات أخرى إلى الأمام.


وكان الوفد التقى قيادة حماس الخميس الماضي، ثم التقى مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات ومسؤولين كبارا في جهاز الأمن العام الشاباك، في إطار الاتصالات الهادفة إلى التوصل إلى التهدئة في غزة.