بلدية خان يونس تطلق برنامج التوعية والإرشاد البيئي لطلبة المدارس

الخميس 18 أكتوبر 2018 02:03 م / بتوقيت القدس +2GMT


خانيونس / سما /

أطلقت بلدية خان يونس جنوب محافظات غزة بالتعاون مع المجلس المشترك لإدارة النفايات الصلبة ومديرية التربية والتعليم- غرب خان يونس "برنامج التوعية والإرشاد البيئي" والذي يستفيد منه طلبة المدارس بمراحلهم التعليمية المختلفة، ويأتي تنفيذ البرنامج ضمن مساعي البلدية لتعزيز الوعي البيئي والصحي لدى طلبة المدارس والمجتمع على حد سواء.

ونظمت البلدية لقاءً موسعاً في مدرسة سليمان الأغا الثانوية للبنات، بحضور رئيس بلدية خان يونس المهندس علاء الدين البطة، ومدير دائرة الصحة والبيئة الدكتور يوسف شبير، ومسئول الأنشطة المجتمعية والمراكز الخارجية د. مروان المصري، ومسئولة وحدة المرأة الأستاذة تغريد شعت، ومدير مديرية التربية والتعليم الأستاذ عبد الرحيم الفرا، ورئيس قسم الصحة المدرسية أ. ماجد القدرة، ومديرة المدرسة الأستاذة عايدة أبو حطب، والمسئول البيئي لصندوق البلديات المهندس سمير مطر، ومسئولة التوعية البيئية بالمجلس م. إيناس قنديل.

وخلال اللقاء رحبت قنديل بوفد البلدية والتربية والتعليم وممثلي المؤسسات الخدماتية والتعليمية مثمنةً دور البلدية البارز في خدمة المجتمع والتواصل مع المؤسسات التعليمة ودورها في تعزيز الجوانب الصحية والبيئية من خلال برنامج "التوعية والإرشاد البيئي" الذي ينفذ منذ عدة سنوات ومساهمته في تكوين جيل مثقف يتعامل بإيجابية ومسئولية مع البيئة المحيطة به ويحافظ عليها.

ومن جانبه أكد البطة على أهمية النظافة التي تعتبر ركن أساسي في حياة المسلم لا سيما وأن بعض الأمور الدينية لا تستقيم إلا بنظافة الجسم والملبس والمكان، مشيراً إلى أن الصحة مرتبطة بشكل مباشر بالنظافة بشكل وثيق، داعياً الجميع إلى الحرص على النظافة كونها مظهر من مظاهر التقدم والرقي للأمم والشعوب.

وبين البطة  أن البلدية تولي أهمية كبيرة بالقطاع التعليمي من خلال تنفيذ برامج مشتركة بين البلدية ووزارة التربية والتعليم تساعد على تثقيف الطلبة في النواحي البيئية والصحية وكذلك حثهم ليكون لهم دور بناء وإيجابي في الحفاظ على البيئة التي نعيش بها، مؤكداً أن تنفيذ برنامج "التوعية المدرسية" قد وجد تفاعلاً واسعاً طيلة السنوات الماضية من قبل جموع الطلبة، معرباً عن أمله أن يستفيد الطلبة من برنامج التوعية كونه يلامس الحياة اليومية للمواطن الفلسطيني.

وتطرق الفرا إلى القيم والسلوكيات التي ارتبطت بالإنسان منذ الصغر من خلال النشأة السليمة وغرس القيم النبيلة والحفاظ على البيئة المحيطة بنا، مشيراً إلى ضرورة قيام الأسرة بغرس القيم والأخلاق الحميدة التي ينادي بها ديننا الإسلامي، مشيراً إلى ضرورة المحافظة على البيئة واحترام القوانين الصحية.

وتحدث مطر عن مشروع إدارة النفايات الصلبة بشكل عام مشيراً إلى أن هذا البرنامج يعتبر ضمن أنشطة المشروع، داعياً إلى أهمية تنويع محتوياته ليشمل الجوانب النظرية والتطبيقات العملية من خلال إحلال بعض الأنشطة المسرحية التي تعمل على تعديل بعض السلوك الخاطئة، مشيراً إلى أهمية تكاثف الجهود لتعزيز النواحي البيئية والصحية في المجتمع.

وفي ذات السياق شكرت أبو حطب كافة المؤسسات التي تشارك في تنظيم البرنامج والإشراف على تنفيذه حتى يتمكن الطلبة من الإستفادة من المواضيع المطروحة وتحقيق الأهداف المرجوة.

واختتم اللقاء بعرض مسرحي وتجارب علمية عن البيئية والتلوث وكيفية المحافظة على النظافة