ميلادينوف خلال لقائه ريفلين: اليومين المقبلين حاسمين من أجل التوصل لاتفاق تهدئة بغزة

الأربعاء 17 أكتوبر 2018 02:05 م / بتوقيت القدس +2GMT
ميلادينوف خلال لقائه ريفلين: اليومين المقبلين حاسمين من أجل التوصل لاتفاق تهدئة بغزة


القدس المحتلة / سما /

قال نيكولاي ميلادينوف مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، إن اليومين المقبلين سيحسمان مسألة التوصل لاتفاق تهدئة بغزة.

واعتبر ميلادينوف خلال لقائه الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، أن التصعيد الذي جرى الليلة الماضية بأنه خطير للغاية، وأن عملية إطلاق الصواريخ شكلت حالة استفزاز خطيرة بهدف جلب إسرائيل إلى صراع في غزة.

وأضاف "مهمتنا هي أن نفعل كل شيء لمنع هذا الصراع في غزة، وأن تنجح الجهود المبذولة وأن تؤتي ثمارها للتوصل لتهدئة نراها على واقع الأرض، ومنع التصعيد وإحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين والمنطقة بأسرها".

وتابع "الآن وقت الأفعال وليس الكلام، يجب أن نرى أن الإجراءات الحالية هي في مصلحة الجميع، وإلا فإن النتيجة ستكون كارثية للجميع".

من جهته قال ريفلين إن إسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدي بينما يتعرض مواطنوها للهجوم وهذا ما يجب أن يعرفه العالم. مضيفًا: "سوف نتفاعل بالقوة اللازمة حتى يعود الهدوء.. طالما استمرّ إطلاق النار وحالة الاستفزاز فلا توجد فرصة للتخفيف عن غزة".