التنفيذية تؤكد رفضها أن تكون واشنطن شريكاً في عملية السلام

الأحد 07 أكتوبر 2018 04:51 م / بتوقيت القدس +2GMT
التنفيذية تؤكد رفضها أن تكون واشنطن شريكاً في عملية السلام


رام الله/سما/

قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم الأحد، دعوة المجلس المركزي للانعقاد بتاريخ 26 الجاري والاستمرار في تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي.

وأكدت التنفيذية خلال جلستها اليوم برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على قراراتها السابقة وما جاء في خطاب الرئيس برفض أن تكون الإدارة الأميركية شريكاً أو وسيطاً في عملية السلام.

كما شددت على مساندتها لجهود مصر لتنفيذ شامل وغير مجتزأ لاتفاق القاهرة في 12 تشرين أول 2017 وصادقت عليه الفصائل كافة في 22 تشرين ثاني 2017.