اجتماع "للوطني" تزامنا مع خطاب الرئيس في الامم المتحدة

الإثنين 24 سبتمبر 2018 10:29 ص / بتوقيت القدس +2GMT
اجتماع "للوطني" تزامنا مع خطاب الرئيس في الامم المتحدة


رام الله / سما /

أعلن رئيس اللجنة السياسية في المجلس الوطني الفلسطيني خالد مسمار ان اجتماعا سيعقد للمجلس الوطني في عمان يوم الخميس المقبل للأعضاء المتواجدين في الاردن، "بمن حضر" تزامنا مع خطاب الرئيس محمود عباس امام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال مسمار في حديث لاذعة "صوت فلسطين" الرسمية صباح اليوم الاثنين، إن يوم الخميس القادم السابع والعشرين من ايلول سيكون يوما تاريخيا يوم يلقي الرئيس عباس كلمته امام العالم، وسيكون في ذات اليوم جلسة هامة للمجلس الوطني دعما وتأييدا للرئيس الذي يدافع عن الشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده.

كما اعلن مسمار ان جلسة المجلس المركزي لمنظمة التحرير ستعقد الشهر المقبل عقب عودة الرئيس من الامم المتحدة بهدف تقييم الوضع بعد خطابه في الامم المتحدة، وللنظر في قرارات المجلس المركزي في دورته السابقة وكيفية تطبيقها.

واوضح مسمار ان جلسة المجلس المركزي المرتقبة ستبحث ايضا التواصل المستمر مع الدول التي تقف وستقف الى جانبنا لمزيد من التأييد، بالإضافة الى تمكين التلاحم مع دول الجوار وخاصة الاردن وزيادة التعاون في شتى المجالات وخاصة الاقتصادية للتخلص من الهيمنة الاسرائيلية، كذلك بحث التوسع في المواجهة الجماهيرية مع الاحتلال وخاصة في القدس.

وفيما يتعلق بالمصالحة الوطنية قال مسمار إن كلمة المصالحة اصبحت كلمة ممجوجة، مشددا على ان المطلوب من المصالحة هو انهاء الانقلاب الذي قامت به

حماس ضد السلطة الوطنية في غزة.

واضاف انه لا يوجد أي تقدم على صعيد انهاء الانقلاب وتحقيق الوحدة الوطنية ولذلك لا بد من وقفة امام هذا التمرد الذي تقوم به حماس في مواجهة التحاور

الذي يجري بينها وبين الكيان الصهيوني والادارة الامريكية في محاولة لتنفيذ صفقة القرن من خلال توقيع اتفاق تهدئة قبل ان يكون هناك مصالحة.