ابوشهلا ينفي دهس محتجين عند معبر بيت حانون

الأحد 23 سبتمبر 2018 07:41 م / بتوقيت القدس +2GMT
ابوشهلا ينفي دهس محتجين عند معبر بيت حانون


غزة / سما/

اعترض مواطنون من غزة "موظفون مقطوعة رواتبهم" موكب وزراء من حكومة الوفاق الوطني اثناء توجههم من غزة الى رام الله قرب معبر بيت حانون، حيث قالوا انهم يريدون تحميل الوزراء رسالة للحكومة باعادة رواتبهم، فيما اتهم آخرون سائق سيارة وزير العمل مأمون ابو شهلا انه حاول دهس المعتصمين.

وقال وزير العمل مأمون أبو شهلا، في تصريح صحفي تلقت سما نسخة منه "حاول مجهولون اعتراض مركبات وزراء في حكومة الوفاق الوطني، (وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة، ووزيرة شؤون المرأة هيفاء الأغا)، أثناء توجهنا من غزة إلى رام الله، عبر معبر بيت حانون شمال قطاع غزة، بشكل غوغائي ورشقوا المركبات بالحجارة"، وأن ما حدث مؤسف، وهو تعد على شخصيات عامة، محملا المسؤولية للأجهزة الامنية التي تسيطر على قطاع غزة.

ونفى أبو شهلا، الأنباء التي تحدثت عن دهس سائق مركبته لمتظاهرين حاولوا اعتراض موكبه أمام بوابة معبر بيت حانون.

وقال إن "ما يروّج حول دهس المتظاهرين كذب، وإن المتجمهرين حاولوا اعتراض الموكب، إلا أن السائق تجازوهم بسرعة دون أن يصيب أحدهم، مشيراً إلى أن تلك الاشاعات تم اختلاقها لتبرير موقف من يروج لها حول مهاجمة الموكب، وهناك مئات الشهود على ذلك، مشيراً إلى أن تلك الاشاعات تم اختلاقها لتبرير موقفهم لمهاجمته وإهانته.

ولفت أبو شهلا إلى أنه أبلغ مدير عام قوى الأمن الداخلي في غزة اللواء توفيق أبو نعيم بوقائع الحادثة، مؤكداً بأنه لا يسمح بأن يصاب أي متظاهر بأي أذى من قبل موكبه ومرافقيه في أي حال من الأحوال.