النائب في الكنيست "ايمن عودة لـ"سما : لن نسكت وسنفضح اسرائيل من الداخل

الثلاثاء 28 أغسطس 2018 01:25 م / بتوقيت القدس +2GMT
النائب في الكنيست "ايمن عودة لـ"سما : لن نسكت وسنفضح اسرائيل من الداخل


رام الله- خضير ابو تمام

 تقاطَعَ اليسار الصهيوني مع تحريض اليمين العنصري، الذي بدأه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، يوم الأحد، على نواب القائمة المشتركة في الكنيست، في أعقاب جهودهم الدبلوماسية لشرح مخاطر "قانون القومية" وعنصريته.

وانطلقتْ حملةُ التحريض الأخيرة، التي شاركَ فيها رئيس الكنيست، بالإضافة إلى وزراء بالحكومة، وزعيم "المعسكر الصهيوني" آفي غباي، بعد بثِّ شركة الأخبار الإسرائيلية (القناة الثانية سابقًا)، يوم الأحد، تقريرًا عن مبادرةٍ للقائمة المشتركة لإدانة إسرائيل في الهيئة العامة للأمم المتحدة، باعتبار "قانون القومية" عنصريا، بالتعاون مع المندوب الفلسطيني في الأمم المتحدة، السفير رياض منصور.

وستُشارك وفودٌ تمثيلية من لجنة المتابعة العليا والقائمة المشتركة بلقاءات دبلوماسية رفيعة المستوى، في مقرّ الاتحاد الأوروبي، في بروكسل، ومقر الأمم المتحدة في جنيف، لشرح مخاطر قانون القومية.

وقال رئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة لـ"سما الاخبارية: ان حكام اسرائيل يخشون من الحقيقة وكل ما نقوم به بالعالم هو قول الحقيقه، مثلا قانون "القومية" هو قانون ابرتهايد لماذا؟ لان الابرتهايد يعتمد على بعدين، الاول التفرقة العنصرية والثاني الاستعلاء الاثني، في قانون القومية يوجد تفرقة عنصرية ويوجد استعلاء اثني، نحن نطرح هذا الموضوع امام العالم وهذا يثير ضغينة حكام اسرائيل.

وأضاف عودة" المهم ان يعرف الرأي العام  العالمي ان الاحتلال مسألة وقت، فعندما تكون الانتهاكات في الضفه الغربية او غزة هنالك تفكير ما ان هذه حاله مؤقته، في النهاية سينتهي الاحتلال ولكن ماذا يقولون ازاء الممارسات العنصرية داخل اسرائيل؟ لهذا اسرائيل حساسة جدا خاصة ان المسألة اليهودية هي مسألة اوروبية في الاساس وتاريخيا.

وقال ان اسرائيل سوقت نفسها  بانها ديمقراطية في العالم وعندما نفضحها من داخلها فهذا امر يثير ضغينة وتحريض حكام اسرائيل، نحن بالطبع سنواصل بكل قوة لدينا في الاسبوع القادم لقاء مع وزيرة الخارجيه للاتحاد الاوروبي "موغريني" موضحا :" اذا اسرائيل تخجل مما فعلته عليها ان لا تفعل هذا الامر ولكن أن تفعل كل هذه التصرفات العنصرية وتريدنا ان نسكت وان لا نعبر عن ذلك امام العالم فهذا لن يتم.

وحول انضمام اليسار الاسرائيلي لحملة التحريض قال عودة: هنالك نوعان مما يسمى باليسار هنالك يسار حقيقي وهم مجموعه قليلة جدا من اليهود المناهضين للصهيونية وهنالك ما اصطلح عليه باسم "اليسار الصهيوني".

واوضح عودة " : اليسار الصهيوني تاريخيا اجرم بحق ابناء شعبنا والنقاش بينه وبين اليمين غير مبدئي هو نقاش بين وثيقة الاستقلال وقانون القومية، وثيقة الاستقلال التي يتبناها اليسار الصهيوني أقرت على أنقاض شعبنا وقع عليها يهود، وكتبها فقط يهود

وختم عودة بالقول " : بينما طرحنا هو طرح بديل ديمقراطي حقيقي، بديل شراكة حقيقية من يهود ديمقراطيين ومواطنين عرب، لهذا لدينا طرح مخالف لطرح اليسار الصهيوني واليسار الصهيوني امام هجمة اليمين المتواطئ و هذا ماحصل في اكتوبر 2000 وبحروب اسرائيل الاخيرة على غزة وهذا ما يحصل الان.