الشاعر يؤكد الحرص على تعزيز التشاركية والشفافية في عمل التنمية الاجتماعية

الخميس 16 أغسطس 2018 03:02 م / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله / سما /

أصدرت وزارة التنمية الاجتماعية لسنة الثالثة على التوالي موازنة المواطن 2018، بالتنسيق ودعم المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار (مفتاح)، والتي تعتبر وثيقة مبسطة للموازنة العامة تلخص سياسات وتوجهات وزارة التنمية الاجتماعية لسنة القادمة معبرة عنها بالارقام الواردة في هذه الموازنة.

وأعرب وزير التنمية الاجتماعية د. إبراهيم الشاعر عن فخره باصدار موازنة المواطن للسنة الثالثة على التوالي مؤكدا ان وزارة التنمية الاجتماعية تخطو خطوات كبيرة وثابتة في مجال تعزيز قيم الشفافية وبخاصة فيما يتعلق بإدارة المال العام، وشفافية الموازنة المخصصة لعملها من خلال المبادرة الواعية والمتقدمة في إصدار موازنة المواطن وما مثله ذلك من نموذج يحتذى للعام الثالث على التوالي، واكد الشاعر الحرص على اشراك المواطن في تحديد الاولويات ومناقشة مشروعات الانفاق العام.

وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داوود الديك تحدث حول أهمية اصدار هذه الوثيقة قائلاً " موازنة المواطن للعام 2018 تكتسب أهمية بالغة كونها من اهم الأدوات التي تكرس حق المواطن الفلسطيني في الوصول الى المعلومة، وتعزز معايير الشفافية والحكم الرشيد من خلال تمكينها المواطن من مسائلة صناع القرار وتعزز الشراكة والمسائلة بين المجتع المدني والقطاع العام."

وأكد الديك أن موازنة المواطن تعزز الثقة والشراكة الاستراتيجية بين مؤسسات المجتمع المدني والوزارة، التي تفصح من خلال هذه الوثيقة عن موازنتها وكيفية صرفها وتوزيعها على البرامج المختلفة .

من جانبها أوضحت مديرة دائرة الموازنة هنادي براهمة أن موازنة المواطن تسلط الضوء على الرسالة والرؤية التنموية لوزارة التنمية الاجتماعية واهم البرامج الخاصة بها والموازنات المخصصة لكل برنامج وأهم المشاريع التطويرية، والفئات المستفيدة وغيرها من المعلومات الهامة لكل مواطن بشكل مبسط وسلس ملائم لكافة فئات المجتمع وأطيافه.  

ووفقا لموازنة المواطن الخاصة بوزارة التنمية الاجتماعية فقد بلغ اجمالي الموازنة للعام 2018 839.764.500 شيكل موزعة على مختلف برامج الوزارة، حيث حصلت المساعدات الاجتماعية على نسبة 83.31% من اجمالي الموازنة، وما نسبته 16.69 لصالح الموازنة التطويرية والنفقات التشغيلية والرواتب والأجور.