هدروس لـ"سما : لهذا السبب أغضب ترشحي في الإنتخابات السويدية اسرائيل

الثلاثاء 14 أغسطس 2018 11:03 ص / بتوقيت القدس +2GMT
هدروس لـ"سما : لهذا السبب أغضب ترشحي في الإنتخابات السويدية اسرائيل


رام الله / خاص سما / خضير ابو تمام

اكد المرشح عن الحزب اليساري في إنتخابات البرلمان السويدي سعيد هدروس اليوم الثلاثاء ان التعليقات الاسرائيلية في الصحافة العبرية  لم تؤثر به مضيفا انه "اذا أردت أن اكون براغماتيا قليلا سأعتبر هجومهم إعلان انتخابي مجاني غير مشكورين عليه".

وقال هدروس في حديث خاص لوكالة سما الإخبارية: " انا اعلم ان الناس تحبني لانه عندما تقدمت للانتخابات رضيت برقم 7 على اللائحة، ولي تجربة سابقة انني ترشحت سابقا لانتخابات البلدية حينها كنت في موقع متأخر في القائمة، هنا في القانون السويدي بإمكانك وضع صوت تفضيلي اي شارة ""x بجانب المرشح الذي تريده، زخم التصويت لي نقلني من رقم 8 الى رقم ١ في المجلس البلدي والحزب حصل على مقعدين، وانا كنت احدهما  وشغلت منصب عضو مجلس بلدي لمدة 4 سنوات في بلدية لاندسكرون"ا.

وأضاف هدروس انه ترشح في العام الماضي لانتخابات برلمان المحافظة وكان  في القائمة برقم متأخر ولكن بتصويت الناس ارتقى الى رقم 2، الا انه "فاز مرشح واحد الذي هو رقم 1 في القائمة بفارق 6 اصوات فقط من الحزب الذي يمثله  وهذه بداية تجربته مع البرلمان السويدي".

وأشار الى انه "لايهمه كثيرا أين يكون ترتيبه في القائمة بالرغم من انه من اجل ان تكون حظوظك أوفر عليك ان تكون في مقدمة اللائحة".

وقال هدروس: " كلي امل بأبناء الجاليه الفلسطينية والعربية والمحبين من غيرهم ومتأكد انني سأكون في مواقع متقدمة".

وتابع قائلا: " السويد مقسمة الى دوائر والجنوب له اربعة دوائر وأنا مرشح عن دائرة غرب سكونا " غرب جنوب السويد" وهذه الدائرة من ثلاثة دورات انتخابية خسر فيها الحزب مقعده في البرلمان "مضيفا ان  هذه التجربة مررنا بها في مالمو، الحزب خسر مقعده هناك ولكن تمت استعادته في الإنتخابات الماضية بفضل الجاليه الفلسطينية بشكل اساسي والعربية، والذي فاز فيها الرفيق دانييل من اصول يوغسلافيه لكنه فلسطيني الهوى والقلب وشارك في مؤتمر دعم الاسرى الفلسطينيين في بروكسل/ بلجيكا العام الماضي مضيفا :"  نحن الآن نعيد التجربة في غرب سكونا وسننجح بإذن الله.

وأضاف :" اتوقع أن اتصدر اللائحة او اكون رقم ٢ على ابعد تقدير واذا لم يفز الحزب يكفي اننا حققنا حضورا قويا بفضل الجالية، واعتبر نفسي منتصرا في المعركة قبل أن تبدأ".

وكشف هدروس عن انه تعرض لهجوم من ٥ وسائل اعلامية يمينية متطرفة وتكتب عنه بمساحات واسعة، وليس معاريف العبرية وحدها من تهاجمه .

واوضح اان الكثير من الرسائل تصله وتطالبه بأن يأخذ  حذره و ألا يغامر مؤكدا ان  المعركة معهم مفتوحه مرددا مقولة  الشهيد ياسر عرفات " اشربوا من بحر غزة" لاننا على الطريق الصحيح سواء عجبهم او لم يعجبهم.

القضية الفلسطينية

و قال هدروس:  " في برنامج حزب اليسار تتواجد القضية الفلسطينية تحت بند (التضامن مع الشعوب التواقة للحرية) ومنها الشعب الفلسطيني موضحا ان حزب اليسار نشيط ودائما متقدما في الصفوف والكثير من منظمات المجتمع المدني قادتها من الحزب مثل ال Bds وغيرها، وهذا يقلق ويرعب اسرائيل لانها استطاعت ان تحارب اسرائيل وهي بعيدة آلاف الكيلومترات وتحقق حضورا وانتصارات.

وقال "اليوم ترى البضائع الاسرائيلية في الاسواق السويدية شيء مدان حتى عند المواطن العادي، جهد هؤلاء الناس خلق ثقافة مقاطعة البضائع الاسرائيلية عند أبناء الشعب السويدي".

يشار الى  ان سعيد هدروس من اصول فلسطينية أثار ترشحه للانتخابات البرلمانية القريبة في السويد حفيظة إسرائيل التي هاجم إعلامها هدروس وجاء هذا الهجوم بعد أن كشفت الصحافة السويدية أنه سيخوض الانتخابات البرلمانية ضمن احد الأحزاب اليسارية السويدية.

المرشح هدروس يتزعم ما يعرف ب"حركة 194" المستوحاة من قرار الأمم المتحدة الذي ينص على "حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة الى ديارهم".

هروس