الأحمد: الانقسام ورم خبيث يجب أن ينتهي

الأحد 15 يوليو 2018 03:56 م / بتوقيت القدس +2GMT
الأحمد: الانقسام ورم خبيث يجب أن ينتهي


رام الله/سما/

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس يحمل اليوم قلم الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وأضاف الأحمد في كلمه له خلال مهرجان تضامني مع الرئيس عباس في الرشيدية بلبنان : " إن الرئيس أبو مازن يحمل اليوم قلم الرئيس عرفات، الذي رفعه وقال لا سلام في الشرق الأوسط إلا بتوقيع كل الشعب الفلسطيني ، أبو مازن قال لا للتوقيع، ثم قطع كل العلاقات مع أميركا وجميع الفصائل الفلسطينية وافقت معه على هذا القرار".

وأشار إلى أن "المقاومة الشعبية وهذا المهرجان، كلاهما في موقعه ليتحرك ويقول خلف أبو مازن لا وألف لا لأميركا ولن نقبل بها وسيطا، بل بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وتأمين حق العودة".وفق ما نشرته الوكالة الوطينة للاعلام

وقال: "إن أبو مازن انطلق إلى موسكو من أجل تعزيز الجبهة العالمية المساندة للشعب الفلسطيني وحقوقه.

ودعا إلى تعزيز الوحدة الوطنية، معتبراً الانقسام الفلسطيني ورم خبيث يجب أن ينتهي".

وشدد على وجوب أن خوض المقاومة بكل أشكالها، كما قال السيد حسن نصرالله، في خطابه في يوم القدس"، معتبرا أن "مجرد السير في شوارع القدس هو مقاومة ومجرد الصمود في القدس مقاومة".

وتحدث عن زيارته لمخيم اليرموك في دمشق، قائلا: "لقد صعقنا لما شاهدناه من تدمير لقبر أبو جهاد وأبو الوليد وأبو صبري ومحسن أبو ميزر وكل ما أصاب المخيم، وإن من قام بهذا العمل هو اسرائيلي بلا شك ، إننا أحوج ما نكون إلى أن تتعافى سوريا واليمن وكل الدول العربية".