أبو شمالة: معاناة العمال في تفاقم و ازدياد بسبب تفاقم الحصار

الثلاثاء 01 مايو 2018 01:05 م / بتوقيت القدس +2GMT


غزة/سما/

أكد النائب في المجلس التشريعي القيادي ماجد أبو شمالة، أنه في عيد العمال اليوم، الذي ناضل فيه العمال من أجل تثبيت حقوقهم مازال عمالنا يعانون ومعظمهم لا يجدون قوت يومهم وهم الفئة الأكثر تضررا داخل المجتمع الفلسطيني والأكثر تأثرا بأي هزة اقتصادية.

وقال أبو شمالة عبر صفحته على "الفيس بوك"، "يعاني العمال في قطاع غزة المُعاقَب من السلطة الفلسطينية والمحاصر من الاحتلال وهم القطاع الوحيد الذي لم يجد أي مساندة من الحكومة طوال السنوات الماضية رغم أنهم الفئة الأكبر داخل المجتمع ومازالوا يعاقبوا على صمودهم بتهميشهم وإهمالهم وتركهم يواجهون أنياب الفقر وحدهم".

وتابع: " رغم أننا قدمنا مساعدة طارئة لأكثر من 80 ألف عامل عبر لجنة التكافل إلا أن هذا الجهد يقف عاجزا أمام الواقع المؤلم الذي يعيشه عمالنا البواسل ويبقى هذا القطاع يحتاج إلى إسعاف حقيقي وبرنامج عمل تتبناه الحكومة الفلسطينية لأنصاف هذه الفئة المناضلة من أبناء شعبنا تقدم الحد الأدنى من متطلبات الحياة للعمال وأسرهم".

وختم : "نوجه التحية للعامل الفلسطيني في الأول من أيار عيد العمال ونأمل أن تتكاثف كل الجهود لأنصاف هذه الشريحة المناضلة والكادحة من أبناء شعبنا وأن لا يكون الاهتمام بالعمال هو عمل موسمي مرتبط ببعض كلمات الثناء يليه يوم إجازة ويبقى العمال يعيشون معاناتهم دون أي تغيير في واقعهم".