مستوطنة تأسف لاستشهاد منفذ عملية هدار أدار " نمر الجمل " لماذا ؟

الإثنين 02 أكتوبر 2017 09:46 ص / بتوقيت القدس +2GMT
مستوطنة تأسف لاستشهاد منفذ عملية هدار أدار " نمر الجمل " لماذا ؟


ترجمة محمد أبو علان

 كتب الموقع 360 العبري: “أيالا كايزر” مستوطنة تستوطن في مستوطنة “هار أدار” كتبت على صفحتها على الفيسبوك: أشعر بالأسف أيضاً على نمر وعلى الكارثة التي أحلت به”، أخ الحارس الذي قتل في العملية يوسف عثمان رد على منشور المُستوطنة، “أشعر بالخجل من وجود أناس مثلك”.

ومما جاء في منشور المستوطنة:

“عرفت نمر بشكل شخصي سنوات طوال، كان يعيش بيننا، دائماً كان يحدثني وجهاً لوجه، وكنت أجيبه بحرارة، كان يثير اهتمامي عن بعد، كل شي كان يبدو جيد جداً”.

وتابعت المستوطنة الحديث عن نمر الجمل بالقول:

“لنمر كان عمل مستقر في المستوطنة، وكان يعمل باحترام، العمال الفلسطينيين الذي يعملون في الأعمال المنزلية كانوا يحصلون على 50 شيكل مقابل كل ساعة عمل مما يعني حوالي 400 شيكل في اليوم، و10000 شيكل بالشهر، وهذا ينفي العمل وفق قاعدة العمل العربي الرخيص، هو عمل لدي بالبيت عدة مرات، رجوته مرات عديدة أن يعمل لدي بشكل دائم”.

وعن قتلى العملية قالت:

” أشعر بالحزن الشديد على مقتل شخص من المستوطنة، وجنديين من حرس الحدود الذين قطعت حياتهم في العملية، لا سمح الله كانوا يمكن أن يكونوا عائلتي، ومع هذا أشعر بالأسف على نمر وعلى الكارثة إلي حلت به وبعائلته”.

منشورها أثار ردة فعل سلبية، أخ يوسف عثمان أحد قتلى العملية كتب لها:

” أيالا مرحبا، أنا أخ يوسف الذي قتل في العملية وهو يدافع عن سكان المستوطنة، أنا افتخر به، ويؤلمني، وأخجل أنه يوجد أناس مثلك، مزعج جداً أن أدخل للفيسبوك وأجد منشور كهذا، لم يطلب منك أحد الحداد، ولكن هذا تصرف غير محترم”.

على صفحات التواصل الاجتماعي الإسرائيلية كانت ردة فعل قويه ضد ما كتبته المُستوطنة من مستوطنة “”هار أدار”، أحدهم علق لها بالقول:

“شيء من الخجل سيدة أيالا كايزر، أنا آمل أن تنتقلي بسرعة للسكن في القرية التي خرج منها المخرب، أنت لا تستحقين”.

ومستوطن آخر علق على منشورها بالقول:

” أحياناً لا تجد الكلمات لتعبر عن الغضب الذي بداخلك وبشكل جنوني”.