مركز غزة والصليب الأحمر يختتمان دورة "السلامة المهنية للصحفيات "

الثلاثاء 22 أغسطس 2017 12:05 م / بتوقيت القدس +2GMT


غزة / سما /

 اختتم مركز غزة لحرية الإعلام بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في قطاع غزة مساء الاثنين 21/أغسطس /2017 دورة تدريبية بعنوان " "السلامة المهنية للصحفيات والمراسلات "" في قاعة المتحف شمال قطاع غزة.

وتناولت الدورة التدريبية التي شاركت فيها 17 صحفية من مختلف المؤسسات الإعلامية عدة محاور في السلامة المهنية وكيفية التغطية الصحفية خلال وقت الأزمات بطرق مهنية والإسعافات الأولية ، وكيفية إعداد خطة للسلامة المهنية لتغطية الأحداث في مناطق النزاعات، ووضع خطة بديلة للسلامة ، كيفية إخلاء المصابين خلال الأحداث بطرق طبية سليمة .

كما تطرقت الدورة بشكل مكثف إلى السلامة الشخصية للإعلاميين وحوادث الطرق وحوادث الاختطاف وكيفية التعامل معها، والتعامل مع الحروق والكسور وكيفية التغطية ، وسلامة السفر.

وقدم الدورة مجموعة من المدربين الدوليين بالسلامة المهنية ، بإضافة إلي المدرب سالم أبو الخير من معهد ضباط الإسعاف التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومحمد أبو مصبح مسئول دائرة الشباب المتطوعين ومنسق وحدة الكوارث في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وتهدف الدورة إلى تعزيز معرفة الصحفيات والمراسلات بمبادئ ومعايير الأمن والسلامة المهنية، وتقوية مهارتهن لتمكينهن من الالتزام بها وتطبيقها أثناء قيامهم بمهمة التغطيات الإعلامية في المناطق الحروب.

ورحب مدير مركز غزة لحرية الاعلام عادل الزعنون بالمشاركين منوها على أهمية الدورة للصحفيين كونها واحدة من أكبر التحديات التي يواجهها الصحفيون خاصة في ظل تصاعد وتيرة الانتهاكات والاعتداءات والجرائم الإسرائيلية بحق الاعلام الفلسطيني والصحافيين.

وأشار الزعنون ان هذه الدورات تأتي لزيادة الوعي بمخاطر والتحديات المتنامية التي يواجهها قطاع الاعلام، وشكر لجنة الصليب الأحمر والمشاركين الذين حرصوا على المشاركة والانتظام بفعاليات هذه الدورة التدريبية.

وقالت سهير زقوت المتحدثة الرسمية للجنة الدولية للصيب الأحمر بغزة أن العديد من الصحفيين فقدوا حياتهم أثناء تغطيتهم للأحداث، وهذا النوع من التدريب يهتم بهم و يستجيب لاحتياجاتهم خاصة في ظل القيود المفروضة على السفر والتي تحد من قدرتهم على الالتحاق بدورات متقدمة في دول أخرى.

وشارك في حفل ختام الدورة التدريبية التي عقدت على مدار خمسة أيام مدير مركز غزة لحرية الاعلام عادل الزعنون وسهير زقوت المتحدثة الرسمية للجنة الدولية بغزة ومنسقة التدريب في مركز غزة نغم مهنا ، ووزعت الشهادات على المشاركات بالدورة الذين أجمعوا على أهمية مواصلة دورات بناء ثقافة السلامة المهنية في أوساط الصحفيين والصحفيات والمؤسسات الإعلامية لما في ذلك من أهمية في مواجهة المخاطر.