حركة الأحرار: تحمل الاحتلال مسؤولية تشديد الخناق على غزة

الإثنين 12 يونيو 2017 01:15 م / بتوقيت القدس +2GMT


غزة / سما /

تحمل حركة الأحرار الفلسطينية الاحتلال الصهيوني كامل المسؤولية عن استمرار تشديد الخناق على قطاع غزة والتي لم يكن آخرها استجابته لمطلب رئيس السلطة محمود عباس بتقليص توريد الكهرباء للقطاع, وذلك ضمن المؤامرة التي يقودها محمود عباس على شعبنا فيها لتركيعه ودفعه للاستسلام والخنوع لمطالبه وصولا لنزع سلاح المقاومة خدمة للاحتلال الصهيوني المجرم, مؤكدة بأن طلب رئيس وقيادة السلطة من الاحتلال قطع وتقليص كهرباء غزة يكشف سوءتهم وتآمرهم ووجههم القبيح في تساوقهم مع الاحتلال ومخططاته وكل المتآمرين على شعبنا في القطاع للنيل من صموده ومقاومته, وسيبقى وصمة عار على جبينهم ولعنة تطاردهم.

وتحذر الحركة من أن هذا التضييق المتواصل والممنهج على القطاع لن يولد إلا المزيد من الغضب الشعبي والجماهيري وسيؤدي لتصعيد خطير في المنطقة كلها, مشددة بأنه على الجميع من المجتمع الدولي والأمم المتحدة تحمل تداعيات هذا العبث بحياة 2 مليون مواطن يعيشون الموت كل لحظة نتيجة تشديد الحصار الظالم الذي يشكل صمتهم عليه مشاركة فيه.