لجنة دعم الصحفيين تستنكر تقديم لائحة اتهام بحق الصحفي محمد القيق

الثلاثاء 04 أبريل 2017 12:34 م / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله / سما /

استنكرت لجنة دعم الصحفيين، اليوم الثلاثاء، تقديم سلطات الاحتلال الإسرائيلي في "عوفر" ، لائحة اتهام بحق الأسير الصحفي محمد القيق بشكل مفاجئ.

وأكدت فيحاء شلش  زوجة الاسير الصحفي محمد القيق في افادة للجنة دعم الصحفيين أن سلطات الاحتلال قدمت لائحة اتهام بحق الأسير الصحفي القيق بشكل مفاجئ .

وقالت شلش:" قبل موعد الافراج عنه بعشرة ايام وبعد ان انتزع قرار حريته بإضراب استمر 33 يوما.. الاحتلال يقدم لائحة اتهام بحق الاسير محمد القيق".

ونوهت إلى أن الاحتلال يعقد جلسة محاكمة اليوم الثلاثاء، للأسير القيق في محكمة عوفر العسكرية قرب رام الله.

وقالت اللجنة :" إن المعلومات المتوفرة لدينا تشير لاستهداف واضح للصحفي القيق من قبل مصلحة سجون الاحتلال بغرض إيقاع أكبر أذى به، محذرة الاحتلال من التلاعب بالقوانين الدولية والقرارات

وكان الأسير القيق قد خاض إضراباً سابقا لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر ومن ثم اطلق سراحه ليعيد اعتقاله الاحتلال ويخوض إضرابا ناجحا حيث كان المقرر الإفراج عنه بتاريخ 144.

وادلنت لجنة دعم الصحفيين تصاعد جرائم وانتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية بشكل يخالف أبسط القواعد القانونية الدولية والمواثيق التي تضمن حرية العمل الصحفي وتجرم الاعتداء والمساس بها.

وأكدت على ضرورة الإفراج الفوري عن  الصحفي القيق وكافة الصحفيين المعتقلين ووقف الأحكام الجائرة بحقهم، وضرورة ممارسة عملهم بكل حرية باعتبار ذلك حق لهم مكفول قانونياً ودولياً.

ودعت الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة اليونسكو والمؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية والناشطة في مجال العمل الإعلامي، للضغط على الاحتلال للإفراج الفوري عن كافة الصحفيين المعتقلين بحجج وذرائع واهية.

وأكدت اللجنة  أن الاعتقالات وتمديد الاعتقالات واتهام الصحفيين باتهامات واهية ولا أسباب مقنعة لها، لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين ولن تزعزع إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم في أداء رسالتهم المهنية مهما بلغت التضحيات.