وزير اسرائيلي : روبوتات "خارقة" لاغتيال قادة حزب الله و حماس .. عن بعدّ

الأحد 26 فبراير 2017 10:58 ص / بتوقيت القدس +2GMT
وزير اسرائيلي : روبوتات "خارقة" لاغتيال قادة حزب الله و حماس .. عن بعدّ


القدس المحتلة / سما /


 توقع  أيوب قرا؛ وهو الوزير العربي الدرزي في حكومة نتنياهو (وزير دولة بلا حقيبة)  أن تتم تصفية أمين عام حزب الله حسن نصر الله في غضون عام، مضيفا أن إسرائيل تطور حاليا إنسانا آليا (روبوتا) سيكون بإمكانه تصفية نصر الله.

ونقل تقرير لصحيفة "ذي ماركير" الاقتصادية صباح اليوم الأحد؛ عن قرا قوله إن ميزة "الروبوت" الذي يتم تطويره حاليا هي أنه لا يمكن أن "يُصاب، فضلا عن أن بإمكانه أن يتحرك أسفل الأرض".

و زعم   قرا، أنّ الروبوت الذي سيصبح جاهزاً خلال عام إلى ثلاثة أعوام، سيمكنه من اغتيال الأمين العام لـ"حزب الله" السيّد حسن نصر الله وقادة حركة "حماس"، من دون توريط أيّ جندي، وذلك اعتماداً على تكنولوجيا متقدمة لتحديد الأهداف.

تصريحات قرا الذي يتولى منصب وزير بلا حقيبة في الحكومة الإسرائيلية الحالية ويعدّ من المقربين لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، تشير إلى أنّ إسرائيل تعمل على تطوير "روبوت" حالياً، هذا إن كان يعني بالفعل ما يقوله، وليس الأمر من باب التهديد واستعراض قدرات جيش الإحتلال.

وقال قرا الذي كان يشارك في فاعليات "السبت الثقافي" في مدينة بئر السبع، إنّ "استعدادات الجيش الإسرائيلي للحرب المقبلة سواء في لبنان أو في قطاع غزة تجري على قدم وساق"، مضيفاً: "سنرسل إليهم روبوتاً غير قابل للإصابة". وقال: "يستطيع هذا الروبوت النزول إلى الأنفاق، وسوف يلاحقهم ويقضي عليهم"، على حد قوله.

ونقل موقع "واللا" الإسرائيلي، جانباً من الكلمة التي ألقاها الوزير، والذي يسلط الإعلام الضوء على تصريحاته المثيرة للجدل في الفترة الأخيرة، والتي كان آخرها ما يتعلق بالمزاعم بأنه سيتم توطين الفلسطينيين في سيناء، وهو ما ردّت القاهرة عليه بنفي قاطع.

وأشار الموقع، إلى أنّ قرا كشف عن استعداد الجيش الإسرائيلي للحرب المقبلة ضدّ "حزب الله" أو "حماس"، واقتبس عنه التالي: "نجهز لهم مفاجأة تكنولوجية، منها على سبيل المثال، إرسال روبوت إلى غزة ليقاتل حماس يمكنه تحديد قادة الحركة وقتلهم".

وتابع عضو الكنيست الإسرائيلي، الذي تولى في وقت سابق منصب نائب وزير تنمية النقب والجليل في الحكومة الإسرائيلية، أنّ "الروبوتات الإسرائيلية ستعمل عبر نظام التحكم عن بُعد، لا أريد أن أرسل أيّاً من الجنود عبر الحدود". وسأل: "هل كان أحدكم ليصدق وجود القبة الحديدية؟ وهل تخيل أحدكم أنّه بالإمكان إرسال قذيفة تدمر صاروخ القسام في السماء"؟

ووجه له أحد المشاركين سؤالاً: "من أين حصلت على تلك المعلومات"؟ فردّ قائلاً: "لا تسألني من أين المعلومات سوف تورّطني، إنّنا نتحدث عن روبوت يعمل وراء الحدود ويحدد الأشخاص والأهداف عبر رادارات من مسافات بعيدة". وأضاف: "لا يمكن تدمير هذا الروبوت، الذي يقوم بالقتل فقط". وزعم أنّه في حال تمّ إطلاق النار على الروبوت المشار إليه، فإنّه لن يتضرر، إذ أنّه صُنع من مواد خاصة.

وأردف أنّ أحداً لم يكن ليصدق وجود الطائرات من دون طيار في الماضي، وأنه كان قد تحدث قبل سنوات طويلة عن موضوع الطائرات من دون طيار مع الرئيس السابق شيمعون بيريس. وأضاف: "حين أبلغته قال لي أين يصنعون هذا الشيء في الولايات المتحدة الأميركية"؟ مضيفاً: "مسألة الروبوت لن تستغرق أكثر من عام إلى ثلاثة أعوام". واختتم بالقول: "سيكون لدينا روبوت لاغتيال نصر الله وقادة حماس من دون توريط أي جندي".