بحر: حل الدولتين وهم سياسي وعلى السلطة وقف التنسيق الامني

الجمعة 24 فبراير 2017 05:14 م / بتوقيت القدس +2GMT
بحر: حل الدولتين وهم سياسي وعلى السلطة وقف التنسيق الامني


غزة \سما\

شدد د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، على أن حديث امريكا عن حل الدولتين عبارة عن وهم سياسي، لا يخدم الشعب الفلسطيني وقضيته.

وأكد بحر خلال خطبة الجمعة بمسجد حسن البنا بحي الزيتون بمدينة غزة، أنه لا يمكن الوصول إلى أي حلول سياسة في ظل التوسع الاستيطاني، قائلا:" إن 60% من أرض الضفة مقام عليها مستوطنات، والمقاومة يتم ملاحقتها والتنسيق الأمني مستمر".

وأكد بحر أن المؤامرة مستمرة على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، بسبب موقفه من المقاومة واحتضانه لها على مدار ثلاث حروب شنها الاحتلال "الإسرائيلي" على قطاع غزة، مردفا "كل هذا يفعلونه بشعبنا لأننا نحمل السلاح، ونوجهه فقط لهذا الاحتلال الذي احتل أرضنا ودنس مقدساتنا".

وأكد على ضرورة التفاف جميع أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله حول خيار المقاومة، مبينا أن الاحتلال يجعل من المفاوضات غطاء لتنفيذ مخططاته في السيطرة على الأقصى ومدينة القدس وتوسعة مستوطنات الضفة والقدس الشريف.

ودعا بحر السلطة في رام الله إلى" ضرورة وقف المفاوضات والوقف الفوري للتنسيق الأمني، ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني وانتفاضته في القدس والضفة الفلسطينية، والعودة إلى شعبها والتفافها حول خياراته للتحرير".