صياد جريح يروي تفاصيل إصابته بنيران الاحتلال في بحر غزة

الخميس 23 فبراير 2017 08:08 ص / بتوقيت القدس +2GMT


غزة \سما\

روى الصياد الجريح محمد عمران بكر، اليوم الأربعاء، تفاصيل إصابته بنيران الاحتلال الإسرائيلي، أمس، حيث أدى إطلاق النار إلى إصابته بعيار ناري في الخاصرة اليسرى، وجرى نقله لاحقاً إلى مستشفى برزلاي الإسرائيلي في المجدل لتلقي العلاج.

وأفاد الصياد المصاب بكر، لباحث المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، بـ"أنه جراء إطلاق النار الكثيف تجاه قارب الصيد الذي كنا على متنه، أصبت بعيار ناري في الخاصرة اليسرى، وعندما طلب منا جنود البحرية الإسرائيلية القفز في مياه البحر، أخبرتهم بأنني مصاب، فقام جنود البحرية بنقلي إلى سطح الزورق الحربي الإسرائيلي، وقيدوا يديّ وأعصبوا عيناي، وجرى نقلي إلى ميناء أسدود، وأحضروا طبيب لمعاينة إصابتي وقد طلب تحويلي إلى المستشفى، ونقلت إلى مستشفى برزلاي في المجدل لتلقي العلاج".

وقال: في حوالي الساعة 1:00 من فجر اليوم التالي أطلق سراحي، ونقلت، عبر سيارة إسعاف فلسطينية، إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة لتلقي العلاج، وقد وصفت المصادر الطبية جراحي بالمتوسطة.

 ورصد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في تقرير له تكثيف قوات الاحتلال الإسرائيلي لملاحقتها واعتداءاتها ضد الصيادين في مياه بحر قطاع غزة، ما يؤدي إلى حرمان صيادي القطاع من الوصول إلى مصادر رزقهم والصيد بحرية في مياه بحر غزة.

يذكر أن الزوارق الحربية الإسرائيلية لاحقت أمس قارب صيد فلسطيني، وأطلقت نيران أسلحتها الرشاشة تجاهه، ما أدى إلى إصابة صياد، واعتقال (5) صيادين، بينهم فتى، واحتجاز قارب صيد، قبالة منتجع الواحة غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.