التجمع الإعلامي الفلسطيني يندد بتمديد اعتقال الصحفي محمد القيق

الجمعة 27 يناير 2017 03:02 م / بتوقيت القدس +2GMT


رام الله - سما -

دد التجمع الإعلامي الفلسطيني في الاتحاد الإسلامي في النقابات، بإقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمس الخميس على تمديد اعتقال الصحفي محمد القيق لمدة ثمانية أيام بحجة استكمال إجراءات التحقيق معه.
واعتبر التجمع الإعلامي في في بيان له تمديد اعتقال الصحفي محمد القيق للمرة الثالثة على التوالي محاولة مكشوفة من قبل سلطات الاحتلال لتلفيق الاتهامات بحقه وتبرير اعتقاله وتغييبه عن ساحة الفعل الجماهيري، بحجة التحريض.
و أكد التجمع أن مواصلة استهداف الاحتلال للصحفيين وملاحقتهم، يعتبر منافيا لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية التي تكفل للأفراد حرية الرأي والتعبير، وفي مقدمتها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والإعلان العالمي لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان، ومخالفة واضحة للمادة الـ (19) من العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية.
ودعا التجمع إلى تضافر كافة الجهود لتوفير الدعم والحماية للصحفيين، مطالبا الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود، وكافة الهيئات والتجمعات التي تُعني بالعمل الإعلامي، إلى الوقوف عند مسؤولياتها، ووضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق الصحفيين، والعمل فورا على إطلاق سراح جميع الصحفيين من سجون الاحتلال والبالغ عددهم (23) صحفيا.
وكانت قوات الاحتلال، قد أفرجت عن الصحفي "القيق" بتاريخ 19/5/2016، من بلدة دورا جنوبي مدينة الخليل، بعد أن انتزع قرارا بالإفراج عنه، إثر إضراب مفتوح عن الطعام -لمدة 94 يوما- خاضه رفضًا لاعتقاله الإداري.