خبر : تركيا تعين سفيراً جديداً في إسرائيل و نتنياهو سيلتقي نظيره التركي

الأربعاء 20 يناير 2016 04:26 م / بتوقيت القدس +2GMT
تركيا تعين سفيراً جديداً في إسرائيل و نتنياهو سيلتقي نظيره التركي


اسطنيول / وكالات / عينت تركيا سفيراً جديدًا في "إسرائيل" لإعادة إصلاح العلاقات التركية "الإسرائيلية" التي تدهورت عقب ردة فعل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في منتدى دافوس عام 2009 التي عُرفت بـ"دقيقة واحدة" وحادثة الاعتداء على سفينة "مافي مرمرة" في عام 2010.

وبحسب خبر صحيفة" سوزجو" التركية تبين أن السفير الجديد هو المدير العام لشؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية جان ديزدار.

وفي حال قطع مسافة وحدوث تطور في موضوع قطاع غزة خلال اللقاءات التي تجري بين مسؤولي الدولتين، سيباشر السفيران مهامهما بشكل متبادل. إلا أنه لم يُعرف حتى الآن آخر تطورات الأوضاع بالنسبة لموضوع غزة.

وكان التمثيل الدبلوماسي مع "إسرائيل" قد خفض إلى مستوى السكرتير الثاني منذ سبتمبر/ أيلول 2011 وحتى الآن.

وبحسب الصحيفة التركية، استقرت العلاقات مع "إسرائيل" على أرضية الاتفاق عبر المفاوضات التي أجريت في سويسرا قبل فترة. ووافقت "إسرائيل" على تقديم الاعتذار ودفع تعويضات بقيمة 20 مليون دولار بسبب حادث مافي مرمرة.

وستدفع "إسرائيل" 20 مليون دولار كتعويضات لأسر الضحايا الأتراك التسعة الذين استشهدوا في الهجوم الغاشم على السفينة وكذلك 54 مصابًا والأضرار التي لحقت بالسفينة.

فيما تسحب تركيا الدعوى القضائية المرفوعة ضد جابي أشكنازي رئيس الأركان التاسع عشر للجيش "الإسرائيلي"، واليعازر ماروم قائد القوات البحرية، وعاموس يادلين رئيس المخابرات وأفيشاي ليفي قائد القوات الجوية المحكوم عليهم غيابيًّا بطلب الحبس المؤبد.

وفي حال تنفيذ شروط الاتفاق، من المنتظر أن تبيع "إسرائيل" الغاز الطبيعي الذي يُقدر احتياطيه بتريليون متر مكعب والذي تنتجه في منطقة ليفياثان لتركيا.. ولم يتم الإعلان عن أي معلومات واضحة بشأن رفع الحصار عن غزة.

وفي سياق متصل ذكر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" اليوم الاربعاء بأن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو سيلتقي مع نظيره التركي احمد داوود اوغلو في دافوس.
وأشار الموقع بأنه من المتوقع ان يلتقيا في مدينة دافوس السويسرية وفقا لمصادر تركية خلال الفترة القادمة.
ويأتي اللقاء المرتقب بعد ما نشر عن تقدم كبير في المحادثات بين الجانبين وقرب التوصل لاتفاق ينهي أزمة العلاقات التركية الاسرائيلية، وفي حال جرى هذا اللقاء فإنه سيكون الأول منذ 7 سنوات يجمع بين رئيس وزراء اسرائيلي مع نظيره التركي.