خبر : غزة : الفلاح الخيرية تغيث الأسر المنكوبة من المنخفض الجوي الشديد

السبت 14 ديسمبر 2013 02:02 م / بتوقيت القدس +2GMT


غزة سماقدمت لجنة الاغاثة والطوارئ التابعة لجمعية الفلاح الخيرية بفلسطين اليوم مساعدات اغاثية عاجلة ( بطانيات شتوية مخمل ووجبات ساخنة سريعة )على الأسر المنكوبة من المنخفض الجوي الشديد على فلسطين ضمن الاغاثة العاجلة للمتضررين والذي جاء بدعم من أهل الخير بدول الخليج العربي ومسلمي اوربا وبرعاية كريمة من العلامة الأستاذ الدكتور علي محي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

وقال الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس الفلاح الخيرية في فلسطين "أن مشروع الاغاثة العاجلة يهدف لتلبية احتياجات الأسر المنكوبة في ظل موجة البرد الشديدة مؤكدا " أن الجمعية لبت نداء الواجب والمساعدة فور تلقيهم وسماعهم خبر الفيضانات والتي تسبب بها المنخفض الجوي الشديد على فلسطين وأطلقت نداءات عاجلة لأهل الخير لمساعدة الشعب الفلسطيني".

وأضاف الشيخ طنبورة " ان الجمعية شكلت لجنة إغاثة وطوارئ وتم إعداد خطة طوارئ شاملة تتضمن مساعدة الأهالي المتضررين والمنكوبين من المنخفض الجوي الشديد".

وذكر الشيخ طنبورة "أن جمعية الفلاح الخيرية هي من الجهات الأولى التي تتدخل في مساعدة الناس المتضررين أثناء وبعد الكوارث للتخفيف من الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني خصوصا في قطاع غزة.

وأشاد الشيخ طنبورة "بالجهود التي يبذلها أهل الخير في دول الخليج ( قطر والإمارات والكويت والسعودية والبحرين وسلطنة عمان ) ومسلمي اوربا لمساهمتهم في دعم الشعب الفلسطيني والذين لم يبخلوا على إخوانهم في فلسطين بمد يد العون لهم آملاً أن يكون ذلك في ميزان حسناتهم ,مشيداً بالوقت نفسه بالجهود التي يبذلها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فضيلة العلامة / الأستاذ الدكتور علي محي الدين القره داغي من أجل دعم المشاريع الخيرية والاغاثية في فلسطين.

ووجه الشيخ طنبورة شكره الخاص للمحسنين من أهل الخير الذين منحوا ثقتهم لجمعية الفلاح الخيرية والقائمين عليها لتكون وسيط خير بينهم وبين الأسر المنكوبة في فلسطين والتي تعاني ويلات المنخفض الجوي ويعانون من الفقر الشديد جراء الحصار المفروض عليه منذ ست سنوات.

ودعا الشيخ طنبورة المؤسسات المحلية والدولية إلى تقديم المزيد من المساعدات والإغاثات حتى يتمكن المواطن من التغلب على الظروف الصعبة التي يعيشها, مؤكدا على أن الجمعية تعمل بشكل مستقل بعيداً عن الحزبية وتستهدف نشاطاتها كافة المواطنين بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية.

من جهتهم عبر المستفيدون من المساعدات الاغاثية العاجلة عن بالغ شكرهم وامتنانهم لجمعية الفلاح الخيرية، ولفاعلي الخير على ما قدموه لهم من مساعدات اغاثية في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشونها في قطاع غزة بعد أن اشتد الحصار عليهم وضاقت بهم السبل".