خبر : الأردن ترفض دخول شاحنتي بطاطس من غزة

الأربعاء 31 يوليو 2013 03:27 م / بتوقيت القدس +2GMT


غزةسماأرجعت السلطات الأردنية شاحنتين محملتين بالبطاطس كانتا فى طريقهما للمملكة الأردنية بحجة أن قطاع غزة لا ينتج البطاطس.

وأوضح نائب مدير الشركة المُصدرة سمير زقوت أن الأمور كانت على ما يرام, حين عبرت الشاحنتان من قطاع غزة إلى "إسرائيل" مرورًا بالضفة وصولا إلى جسر الملك حسين, وبعدها رفضت السلطات الأردنية إدخال الشاحنات بحجة أن قطاع غزة غير مسجل لديها بأنه مُصدِر للبطاطا.

وقال زقوت: إنه "يوجد في القطاع فائض من منتج البطاطا نحو 2000 طن، وإذا كانت البطاطس غير سليمة حسب ادعاءهم، فكيف تجاوزت الفحوصات وشروط السلامة الدقيقة من جانب إسرائيل؟".

وتابع زقوت "تفاجأنا في الشركة أنه تم إبلاغنا أن البطاطس لن تدخل المملكة الأردنية بعد انتظار دام نحو أسبوع, خاصة وأن الموافقة الإسرائيلية تمت بعد معاناة كبيرة وشروط معينة تم الإيفاء بها جميعا, منها اشتراط أن يتم فحص البطاطس والتأكد من صحتها وهو ما تم, وبعد ذلك تمت الموافقة على إدخال الشاحنات".

وعن الخسائر الناتجة عن إرجاع هذه الكميات من البطاطس قال: "تقدر الخسائر من 60-65 ألف شيقل(..) لقد استبشرنا كثيرًا لسماح (إسرائيل) بتصدير جزئي من منتج البطاطس عله يعوض جزءاً من الخسائر الكبيرة التي تعرضنا لها فى السنوات السابقة, ولكن يبدو أنه تحول إلى كابوس ".

وتسائل زقوت عن دور السلطة فى رام الله التي لم تحرك ساكنا" أين هي السلطة الفلسطينية المسئولة عن الفلسطينيين وعن مشاكلهم, فهم لم يحركوا ساكنًا, وكانوا فى موقف المتفرج, وتمنيت أن يكون موقفهم أفضل من ذلك, فنجاح الزراعة الفلسطينية فيها مصلحة للجميع".