صفقات يحتاجها برشلونة بعيداً عن نيمار وجريزمان

الجمعة 12 يوليو 2019 02:01 م / بتوقيت القدس +2GMT
صفقات يحتاجها برشلونة بعيداً عن نيمار وجريزمان


وكالات / سما /

لا تمضي بضعة ساعات حتى نقرأ خبراً عن اقتراب برشلونة من التعاقد مع نيمار أو عن موعد تقديم أنتوان جريزمان الذي بات انتقاله إلى ملعب الكامب نو شبه رسمي، ويبدو أن إدارة النادي تركز هذه الفترة على حسم هاتين الصفقتين بأسرع وقت ممكن، متجاهلة احتياجات الفريق الحقيقية للموسم القادم.

لو راجعنا موسم برشلونة، والانهيار الذي حدث في الأسابيع الأخيرة، سنجد أن المشاكل هي نفسها تتكرر دائماً، لا يوجد بديل حقيقي لجوردي ألبا الذي وصل لنهاية الموسم منهكاً بشكل كامل، والأمر نفسه ينطبق على لويس سواريز الذي افتقده الفريق كثيراً ضد فالنسيا، وعانى من تذبذب في المستوى طيلة الموسم.

أضف إلى ذلك، أن الفريق افتقد لبدلاء في محور الخط الخلفي، حيث أن مستوى صامويل أومتيتي كان كارثياً في المباريات القليلة التي شارك بها، كما أن مستوى جيرارد بيكيه ليس ثابتاً، فأحياناً يقدم مباريات كبيرة وفي أحيان أخرى يرتكب هفوات قاتلة، وهذا أمر طبيعي بحكم أنه يتقدم بالسن.

التركيز على التعاقد مع انتوان جريزمان ونيمار بشكل مبالغ به أمر غير مفهوم من إدارة برشلونة، حيث أن الفريق لم يعاني على الصعيد الهجومي أبداً، فهو يملك 4 لاعبين من طراز عالي في هذا الخط، وكل ما يحتاجه هو بديل للويس سواريز.

إن قرر إرنستو فالفيردي الاعتماد على جريزمان كرأس حربة في حال غياب لويس سواريز فإن الصفقة ستكون مفيدة للغاية، وسيكون النادي قد لبى أول احتياج له، لكن إن كان التوقيع مع جريزمان هدفه تدعيم مركز هجومي آخر، فإن الصفقة ستكون بلا معنى لأن الفريق يملك فيليب كوتينيو وعثمان ديمبيلي، بالإضافة طبعاً إلى ليونيل ميسي.

صحيفة ماركا يوم أمس نشرت تقريراً تتحدث فيه أن النادي الكاتالوني بحاجة لثلاث صفقات طوارئ قبل التفكير بأي شيء آخر، تلك الصفقات هدفها تدعيم مركز الظهير الأيسر، والتعاقد مع قلب دفاع جديد، وضم رأس حربة يكون بديلاً لسواريز.

وصول جريزمان واحتمالية عودة نيمار أيضاً سوف يغطيان صفقة رأس الحربة، لكن ما زال هناك ضرورة للتعاقد مع مدافع جديد يساعد بيكيه ولونجليه، لاسيما وأن هناك احتمالية لرحيل صامويل أومتيتي، وربما إعارة توديبو.

الخطأ الذي ارتكبه البرسا بالفعل هو الانسحاب من صفقة ماتيس دي ليخت من أجل عيون جريزمان ونيمار، صحيح أن أياكس ووكيل اللاعب غاليا بمطالبهما المالية، لكن من المفترض أن برشلونة يملك قدرة مالية أكبر من يوفنتوس لو لم يشتت تركيزه بصفقات هدفها البهرجة فقط.

كما ارتكب برشلونة خطأ آخر بغض النظر عن التوقيع مع فيلبي لويس رغم أنه متاحاً بالمجان، الصحف الكاتالونية تدعي أن النادي يرغب بالتعاقد مع ظهير شاب ليخلف جوردي ألبا مستقبلاً، لكن ما غفلت عنه الإدارة أنه لا يوجد أي ظهير أيسر شاب متاح في السوق وقادر بالفعل على اللعب في صفوف البرسا.

التوقيع مع فيلبي لويس كان سيكون خياراً جيداً لحين البحث عن ظهير أيسر شاب وبمواصفات عالية، الظهير البرازيلي قادر بسهولة على تعويض جوردي ألبا في حال غيابه، ويمكنه التناوب معه أيضاً لكي لا يتكرر سيناريو الموسم الماضي.