رواية مثيرة عما حدث في منزل الرئيس السوداني المخلوع لحظة اعتقاله!

الإثنين 24 يونيو 2019 11:56 ص / بتوقيت القدس +2GMT
رواية مثيرة عما حدث في منزل الرئيس السوداني المخلوع لحظة اعتقاله!


وكالات

نقلت وسائل إعلام سودانية عن عضو المجلس العسكري الفريق ركن ياسر العطا، تفاصيل مثيرة حصلت أثناء اعتقال البشير بمنزله في ضاحية كافوري بولاية الخرطوم.

ونقلت صحيفة "الانتباهة" عن العطا، أن الفريق أول عبد الفتاح البرهان أوفد إلى عمر البشير من يخطره بقرار "اقتلاعه"، فما كان من الرئيس السوداني المخلوع إلا أن وجه "شتائم وانتقادات لبعض القيادات المقربة منه لم يسمها".

وبعد إبلاغ البشير، مضى العطا بقوات عسكرية إلى منزل البشير وقام باعتقاله، وأثناء "وضع الأغلال على يد البشير وجدنا بالمنزل شقيقه عبد الله البشير الذي قال لي مهددا ومتوعدا بالموت: الدوشكا حتدور".

وروى عضو المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أن البشير زجر شقيقه قائلا له "اسكت يا عبد الله"، مضيفا أنه قام بعدها باعتقال عبد الله ذاته وأرسل الاثنين إلى سجن كوبر.

وكشف العطا أيضا أنه "علم بوجود العباس شقيق البشير بالمنزل قبل ساعة من حضوره، إلا أنه تمكن من الهروب"، وتابع قائلا: " أعتقد أن الدولة العميقة هي التي هربته".

ورأى عضو المجلس العسكري السوداني أن البداية الحقيقية للتغيير في السودان جرت خلال زيارة البشير إلى منطقة الجزيرة، وكان ذلك بإعلان "قائد قوات الدعم السريع الفريق حميدتي انحيازه للشارع، ووجه قواته التي كانت تقوم بتأمين زيارة البشير للجزيرة بعدم ضرب المواطنين وحمايتهم".