ترامب: إيران ارتكبت خطأ جسيما

الخميس 20 يونيو 2019 07:38 م / بتوقيت القدس +2GMT
ترامب: إيران ارتكبت خطأ جسيما


واشنطن /سما/

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن إيران "ارتكبت خطأ جسيما جدا" بإسقاط الطائرة الأميركية المُسيرة قرب مضيق هرمز. ولم تكشف تغريدة ترامب المقتضبة، الخميس، ما إذا كانت بلاده تنوي الرد على ما فعلته إيران، إلا أن مسؤولا أميركيا قال إن الولايات المتحدة تنوي إرسال قطع بحرية إلى موقع حطام الطائرة.

وأسقطت إيران الخميس طائرة أميركية مُسيرة، قالت إنها كانت في مهمة تجسس فوق أراضيها، لكن واشنطن قالت إن الطائرة استهدفت في مجال جوي دولي في هجوم "لم يسبقه استفزاز". وأثارت الواقعة مخاوف من اندلاع صراع أوسع بالشرق الأوسط، بينما يمضي ترامب في حملته لعزل طهران بسبب برنامجها النووي وبرنامجها الخاص بالصواريخ البالستية، ودورها "التخريبي في المنطقة."

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، أن دفاعاته الجوية أسقطت طائرة تجسس أمريكية فوق محافظة هرمزغان جنوبي البلاد. ونقلت وكالة "فارس" بيان للحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس جاء فيه: "طائرة التجسس الأمريكية هي من طراز غلوبال هاوك، وكانت قد انتهكت الأجواء الإيرانية فجر اليوم الخميس فوق هرمزغان".

والواقعة هي الأحدث في سلسلة وقائع شهدتها منطقة الخليج، التي تعد شريانا مهما لإمدادات النفط العالمية، منذ منتصف أيار/ مايو المنصرم، بما في ذلك هجمات بمتفجرات استهدفت 6 ناقلات نفط، بينما تنزلق طهران وواشنطن نحو المواجهة.

وتنفي إيران الضلوع في أي من الهجمات، لكن قلقا عالميا من مخاطر تفجر حرب أوسع بالشرق الأوسط تؤدي لتعطيل صادرات النفط أدى لقفزة في أسعار الخام، التي ارتفعت ما يزيد عن 3 دولارات إلى أكثر من 63 دولارا للبرميل، الخميس.

وتفاقمت التوترات مع انسحاب الولايات المتحدة العام الماضي من الاتفاق النووي الموقع في 2015 بين قوى عالمية وإيران، وازداد الأمر سوءا عندما فرضت واشنطن عقوبات جديدة لخنق تجارة النفط المهمة لطهران، التي ردت في وقت سابق من الأسبوع بالتهديد بتجاوز الحدود المفروضة على أنشطتها النووية بموجب الاتفاق.