فتح ترد على تصريحات غرينبلات الاخيرة والتي اتهم فيها الحركة بتخريب صفقة القرن

الأربعاء 19 يونيو 2019 09:00 م / بتوقيت القدس +2GMT
فتح ترد على تصريحات غرينبلات الاخيرة والتي اتهم فيها الحركة بتخريب صفقة القرن


رام الله / سما /

ردت حركة فتح ، مساء اليوم الاربعاء، على  تصريحات مبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات والتي اتهم فيها حركة فتح برئاسة الرئيس محمود عباس بتخريب ما اسماه "فرصة للتعايش" مع المستوطنين

و قال ماجد الفتياني أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح،  إنه يريد من ورائها أن يقبل من شعبنا بالاستيطان ومصادرة حقوقه وشطب هويته الوطنية تحت هذا المسمى من أجل الابقاء على منظومة الاستيطان والاحلال مكان أبناء شعبنا.

وأوضح  الفتياني في حديث لإذاعة " صوت فلسطين" الرسمية، أن هذه السياسات الرعناء للادراة الامريكية هي التي شجعت باستمرار الاحتلال ومشروعه الاستيطاني الاحلالي، مؤكدا بان أي تعايش في ظل الاحتلال وعمليات المصادرة والقتل والتخريب والقهر اليومي بحق ابناء شعبنا مرفوض.

وأكد الفتياني أن شعبنا يدرك أن صمام الامان وجدار الدفاع عن حقوقه وعن قضيته العادلة هي حركة فتح وأن هذه الهجمة الشرسة التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية لصالح الاحتلال ضد القيادة والسيد الرئيس محمود عباس وحركة فتح لا هدف لها الا تدمير المشروع الوطني الفلسطيني وزعزعة استقرار أبناء شعبنا ومحاولة يائسة لهز معنويات شعبنا والتفافه بقيادته والمشروع الذي تقوده حركة فتح.

وبين الفتياني بأن ورشة البحرين هي لتسريع الاستيطان تحت باب تقديم المساعدات والدعم الانساني لأبناء شعبنا التي يراد منها التخلي عن حقوقه، مشيرا إلى أن شعبنا موحد بموقف واحد ضد صفقة القرن وورشة البحرين.

وشدد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح على أن المطلوب الآن تعزيز هذا التوافق بوحدة وطنية حقيقية بعيدا عن الشعارات والفئوية الحزبية لنستطيع الانتصار على هذه المؤامرات والمخططات الامريكية الاسرائيلية.