هل ستقود شاكيد اتحاد أحزاب اليمين في إسرائيل؟

الأربعاء 19 يونيو 2019 05:48 م / بتوقيت القدس +2GMT
هل ستقود شاكيد اتحاد أحزاب اليمين في إسرائيل؟


القدس المحتلة / سما /

يجتمع تحالف أحزاب اليمين الاسرائيلية الليلة للمصادقة على قائمة هذا التحالف الحزبي لانتخابات الكنيست الـ 22، التي من المتوقع ان تكون "نسخة" من القائمة الحالية.

وفي اعقاب ذلك ستبدأ الاتصالات لإنشاء تكتل تقني لجميع الأحزاب اليمينية: اليمين الجديد، الاتحاد القومي، البيت اليهودي، زهوت (هوية) وعوتسماة ليسرائيل (قوة لاسرائيل).

وتطرح بالأيام الأخيرة سيناريوهات مختلفة للقائمة الجديدة، حيث أعرب رؤساء جميع الأحزاب الاسرائيلية عدا الحاخام "رافي بيرتس" عن تنازلهم عن مواقعهم لصالح هذا الاتحاد. جميع الأطراف يدركون أن "تكتل تقني" فقط هو القادر على ان يضمن تجاوز نسبة الحسم لجميع الأحزاب.

ومن السيناريوهات الأبرز هو وجود قائمة تقف على رأسها وزيرة القضاء السابقة آييلت شاكيد، حيث أظهرت استطلاعات ان شاكيد هي الشخصية الأكثر شعبية بين الجمهور المتدين-القومي وأنها قادرة على جلب الكثير من المقاعد للقائمة.

هذه الأحزاب تدرك أن تعيين شاكيد على رأس القائمة "سيجذب" أصواتا علمانية مثلها، يتوافقون مع قيم "الصهيونية الدينية والتقاليد اليهودية".

وأوضحت جهات سياسية اضافة لذلك أن القائمة مع 5 نواب لن تؤثر على تركيبة الحكومة بعد الانتخابات، الامر الذي يمكن ان يقودهم الى تواجد مستمر في المعارضة وحتى إقامة حكومة يسارية.