مشعشع: الوضع المالي الصعب للاونروا يهدد حياة 5,4 مليون لاجئ من فلسطين

السبت 15 يونيو 2019 09:09 م / بتوقيت القدس +2GMT
مشعشع: الوضع المالي الصعب للاونروا يهدد حياة 5,4 مليون لاجئ من فلسطين


غزة / سما/

أكد سامي مشعشع الناطق باسم  " الأونروا" ومدير الإعلام والاتصال،  أن عمل 154 موظفا من العاملين ضمن برنامج الطوارئ، تأثر؛ نظرًا لغياب الدعم المالي وتقليص ميزانية البرامج، مشيرا إلى أن "وضع ميزانية الطواريء لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين لهذا العام اسوأ من سابقتها".

وحذر مشعشع، من أن الوضع المالي الصعب للوكالة يعمل على تهديد حياة 5,4 مليون لاجئ من فلسطين، متعهدًا بمساعدة الموظفين المتضررين. وفق موقع النجاح المحلي.

وطلب مشعشع من الموظفين المتضررين، التقدم للمنافسة على أي ساعة وظيفي يتم الإعلان عنه يتم اعتبارهم فى هذه الحالة مرشحين داخليين وإعطائهم فرصة أعلى للتنافس والحصول على وظائف.

يشار الى أن الاونروا  أوضحت في اوقات سابقة،  أنها ما زالت توفر الرعاية الصحية الأولية وتسهيل خدمات الاستشفاء في سائر أقاليم عمليات الوكالة الخمسة في غزة والأردن ولبنان وسوريا والضفة، بما فيهاالقدس الشرقية، بدون انقطاع.

وشددت في بيان لها على أن: "الإنجازات والصحة والرفاه المستمرين لمجتمع لاجئي فلسطين تظل مهددة بالخطر بسبب أزمة الوكالة المالية المستمرة"، متابعاً: "في عام 2018، خدمت الوكالة ما يقارب من 23,000 مريض يوميا من خلال شبكتها من المراكز الصحية البالغ عددها 144 مركزا في أقاليم العمليات الخمسة".

وتشيرالتقديرات إلى أنه، وخلال عام 2018، فقد تمت المحافظة على الخدمات الصحية الرئيسة، مثل المؤشرات القوية لصحة الأمومة والطفولة وما يقارب من 100% كمعدل تغطية للمطاعيم والتسجيل المبكر للرعاية الوقائية ونسبة النساء الحوامل اللواتي يقمن بما لا يقل عن أربعة زيارات قبل الولادة.

ومنذ وقف الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وتسعى واشنطن لإنهاء وجود المنظمة، تمهيدًا لتمرير " صفقة القرن ".