فضيحة اختلاس ضخمة في السفارة الروسية في إسرائيل

الجمعة 07 يونيو 2019 12:22 م / بتوقيت القدس +2GMT
فضيحة اختلاس ضخمة في السفارة الروسية في إسرائيل


القدس المحتلة / سما /

كشفت لجنة تحقيق خاصة في روسيا، عن وجود قضية اختلاس ضخمة، في السفارة الروسية في إسرائيل، مركزها مسؤولين في السفارة. ووفقًا لنتائج التحقيق، فقد زوّرت محاسبة السفارة ودبلوماسيتين (2) فواتير، وأخذن الأموال، واشترين بهما عقارات في موسكو. 

ويقول التقرير، إن المشتبهات بهن، زورن فواتير مقدّمة إلى السفارة، على استئجار عقارات ودفع ضرائب للسلطات الإسرائيلية وعمولات مختلفة، وقمن بأخذ المبالغ من السفارة، واشترين بها عقارات في موسكو وضواحيها. 

ويتهم التقرير محاسبة السفارة نتاليا شورليفا، والدبلوماسيتين: آنا سيدروفا وإينا أليك، بسرقة 50 مليون روبل، وهو ما يُعادل 2.76 مليون شيقل إسرائيلي، بالفترة ما بين أكتوبر / تشرين الأول 2014، وحتى أغسطس / آب 2014. 

وتم الكشف عن الاشتباه في الاختلاس، من قبل موظفي وزارة الخارجية الروسية، الذين ساعدوا في التحقيق. وقال الموظفون في بيان لهم إنه "تم جمع أدلة كافية، تشير إلى تورط النساء الثلاث، في الجرائم المنسوبة إليهن". ويُشتبه بالنسوة بالاحتيال والمساعدة على الاحتيال. 

وأحيلت القضية إلى المدعي العام في روسيا، الذي سيقرر ما إذا كان سيتم توجيه الاتهام إليهن.