الأسير باسل غطاس يعانق الحرية

الإثنين 27 مايو 2019 08:59 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الأسير باسل غطاس يعانق الحرية


القدس المحتلة / سما /

أفرجت السلطات الإسرائيلية صباح اليوم، الإثنين، عن الأسير والنائب السابق باسل غطاس.

وخرج غطاس من سجن مجيدو، وسيتم استقباله عند المدخل الشرقي لقريته الرامة، عند الساعة العاشرة من صباح اليوم.

 حكم على غطاس يوم 2017/4/9 بالسجن الفعلي لمدة عامين، وذلك بعد إدانته بنقل هواتف خليوية للأسرى في سجون الاحتلال، في نهاية العام 2016، عندما كان نائبا في الكنيست عن القائمة "المشتركة".

وتعرض غطاس لملاحقة سياسية وقضائية، ليتنازل عن حصانته، وكان بذلك أول عضو كنيست يتم اعتقاله أثناء ولايته، وليستقيل من الكنيست لاحقا.

وأكد غطّاس، مرارا وتكرارا، أن كل ما قام به كان شخصيا ونابعا من مواقفه الإنسانية والضميرية والأخلاقية تجاه الأسرى، وأنه على أتم الاستعداد لتحمل كامل المسؤولية عن ذلك.