صورة.. تفاصيل صادمة عن محاولة لاغتيال ابنة شقيق زكي مبارك

السبت 25 مايو 2019 05:22 م / بتوقيت القدس +2GMT
صورة.. تفاصيل صادمة عن محاولة لاغتيال ابنة شقيق زكي مبارك


صوفيا /سما/

تعرضت ابنة شقيق زكي مبارك السجين الفلسطيني الذي وجد مقتولا في تركيا، لحادثة طعن بسكين في منطقة الرقبة ومناطق أخرى بجسدها قرب منزلهم في العاصمة البلغارية "صوفيا".

ووبحسب موقع العربية نت، أكد الدكتور زكريا مبارك، شقيق زكي أن، الجناة كانوا اثنين فقط تربصا لابنته في طريق عودتها للمنزل، وباغتاها بالهجوم، حيث شل أحدهما حركتها، وقام الآخر بتقييدها وتكميم فمها حتى لا تستطيع الصراخ".

وتابع: "انهال عليها أحدهما بالضرب والطعن وحقنها في ذراعها، فيما قام الآخر بتصوير الواقعة بالفيديو بواسطة هاتف"، مردفًا: "عقب انتهاء المهمة، تحدث الشخص الذي قام بالضرب والطعن باللهجة الفلسطينية مع ابنته، وقال لها (هتعيشي مش راح تموتي، لكن احكي لأبوكي، راح نقتلكم كلكم ما لم يتوقف".

وذكر: "قام بالاتصال من هاتفه بشخص آخر، وقال له باللهجة الفلسطينية أيضاً (نكمل ولا كفاية؟)، مشددا على أن المتهمين انصرفا بعد ذلك، ما يعني أن الأمر صدر لهما بالتوقف والانسحاب، تاركين ابنته تنزف في موقع الحادث، حتى تم نقلها إلى المستشفى في حالة سيئة.

وأشار إلى أن العناية الإلهية أنقذت ابنته من موت محقق، مشددا على أنه "مستمر في طريقه لانتزاع حق شقيقه الذي قتل غدراً، ولن يتوقف عن مسيرته حتى الوصول للجناة". وفق قوله

ولفت إلى أنه لا يخشى التهديدات ولن يتوانى عن فضح وكشف القتلة ومن وراءهم، مردفًا: "أنه يستعد حالياً لتجهيز أوراق الدعاوى القضائية التي يعتزم رفعها ضد النظام التركي والمحققين الأتراك الذين قتلوا شقيقه".

ونوه إلى أن الأسرة جميعها لن تقبل أي عزاء في ابنها حتى تقديم القتلة للعدالة، قائلًا إن تعرض ابنته للطعن رسالة للتخويف، وهي رسالة لن ترهبهم، ولن توقفهم عن المضي قدماً في انتزاع حق شقيقه وتقديم المتورطين للعدالة.

وكان جثمان الفلسطيني زكي مبارك وصل إلى قطاع غزة ، الجمعة، ودفن في دير البلح، بعد انتهاء عملية تشريحه في مصر على يد خبراء الطب الشرعي.

وقام الأطباء الشرعيون بفحص الجثمان، وسحب عينات من بعض الأنسجة الداخلية والأعضاء، تمهيداً لتحليلها، وبيان سبب الوفاة، وإصدار تقرير رسمي في غضون 6 أسابيع.

صورة