النخالة: المقاومة وفي مقدمتها "الجهاد" تمتلك من أوراق القوة لاسقاط "صفقة ترامب"

الجمعة 24 مايو 2019 05:56 م / بتوقيت القدس +2GMT
النخالة: المقاومة وفي مقدمتها "الجهاد" تمتلك من أوراق القوة لاسقاط "صفقة ترامب"


بيروت /سما/

 دعا زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الجمعة، إلى ضرورة بذل كل الجهود من أجل إعادة الوحدة إلى الصف الفلسطيني، في إطار الثوابت، وفي مقدمتها تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها.

وأكد النخالة أن القوى الفلسطينية تمتلك من أوراق القوة ما يمكنها من إسقاط مشروع تصفية القضية الفلسطينية المسمى " صفقة القرن ".

جاء ذلك خلال استقباله وفداً من "مجلس علماء فلسطين"، برئاسة الدكتور حسين قاسم، وذلك بحضور ممثل الحركة في لبنان إحسان عطايا.

وأكّد النخالة على جهوزية قوى المقاومة الفلسطينية، وفي مقدمتها "حركة الجهاد الإسلامي"، للدفاع عن مقدسات الأمة في فلسطين، مشيرا إلى أن قدر الشعب الفلسطيني هو الجهاد والمقاومة، أياً تكن النتائج.

وأثنى النخالة على دور العلماء في مواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، ولا سيما في ظل موجات التطبيع التي تسعى إلى تشويه الحقائق التاريخية والدينية.

وأشاد النخالة بالدور الذي يؤديه "مجلس علماء فلسطين" في وحدة الصف ووأد الفتنة وتوجيه الجهود باتجاه قضية المسلمين المركزية.

من جانبه أثنى وفد علماء فلسطين على مواقف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ورؤيتها السياسية وثباتها على مواقفها رغم المخاطر الكثيرة التي تحيق بالقضية الفلسطينية.

وأكد الوفد ثبات المجلس على مواقفه التي تأسس لأجلها، وفي مقدمتها خدمة الشعب الفلسطيني في فلسطين ولبنان والمنطقة، ورفض أي اقتتال لا يصب في مواجهة العدو الصهيوني، وجمع كلمة العلماء وجماهير الأمة باتجاه قضية فلسطين.

وفي نهاية اللقاء، بارك وفد المجلس للنخالة حلول شهر رمضان المبارك، وتحمله الأمانة الكبيرة، داعياً له بالنجاح والتوفيق، كما قدّم له مجموعة كتب ومؤلفات للمجلس عن القضية الفلسطينية.