الفصائل تحذّر إسرائيل من "التصعيد والمواجهة".. الحرائق مقابل مساحة الصيد

الجمعة 24 مايو 2019 11:27 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الفصائل تحذّر إسرائيل من "التصعيد والمواجهة".. الحرائق مقابل مساحة الصيد


غزة / سما /

نقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية الجمعة، عن مصادر في الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة قولها، إن الجمعة سيكون اختبارا جديداً لالتزام إسرائيل بالتفاهمات، وتحديدا "إذا قررت العودة إلى سياسة قتل المتظاهرين، واستخدام الرصاص الحي". 

وبحسب التقرير، فإن ذلك سيؤدي إلى حالة "تصعيد ومواجهة"، مشيرة إلى مراقبة تنفيذ بنود أخرى تتعلق بالمعابر والتصدير والاستيراد من المفترض أن تدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل. ونقلت المصادر أن آخر ما بلغهم من إسرائيل عبر الوسيطين المصري والأوروبي، هو وعد بتخفيف القيود التي يفرضها على البضائع الممنوع إدخالها إلى القطاع خلال الأسبوع المقبل، بما في ذلك البضائع "المزدوجة الاستخدام"، أي تلك التي يمكن أن تُستخدم لأغراض عسكرية. 

ومن المفترض أن يُسمح كخطوة أولى، بدخول 40 صنفاً من أصل 200 منعت إسرائيل إدخالها بعد الحرب الأخيرة عام 2014، ثم سيُسمح بتصدير أنواع جديدة من بضائع غزة إلى الضفة الغربية وعدد من الدول الأوروبية والأجنبية. 

ورغم ذلك، تقول المصادر نفسها إن تصعيد إطلاق البالونات الحارقة رد "موضعي" على التراجع عن توسيع مساحة الصيد. وفي الوقت نفسه، دعت الهيئة العليا لـ "مسيرات العودة" الغزيين إلى المشاركة الواسعة في فعاليات "جمعة التكافل والتراحم"، على طول مع إسرائيل، بعدما ألغت فعاليات الجمعة الماضية لضمان الهدوء.