الاتفاق على تشكيل حكومة إسرائيلية بـ 60 مقعداً و ليبرمان يهدد ..

الجمعة 24 مايو 2019 08:45 ص / بتوقيت القدس +2GMT
الاتفاق على تشكيل حكومة إسرائيلية بـ 60 مقعداً و ليبرمان يهدد ..


القدس المحتلة / سما /

 توافقت أحزاب إسرائيلية، مساء الخميس، بزعامة حزب الليكود على تشكيل حكومة ائتلافية بـ 60 مقعداً من أحزاب اليمين بدون مشاركة حزب يسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان.

وبحسب بيان لحزب الليكود، فإن نتنياهو عقد اجتماعاً مع رؤساء أحزاب شاس ويهدوت هتوراة واتحاد الأحزاب اليمينية، وتوافقوا على تشكيل حكومة بـ 60 مقعداً.

وقرر المجتمعون بالإجماع تشكيل حكومة يمينية دون تأخير لصالح المواطنين الإسرائيليين. داعين ليبرمان إلى الوفاء بوعوده الانتخابية والانضمام للحكومة اليمينية وعدم مد يده إلى حكومة يسارية.

وكان نتنياهو وليبرمان قريبان من التوصل لتفاهمات بينهما، ورجح أن يتم الإعلان عن الحكومة بمشاركة ليبرمان كوزير للجيش، إلا أن الخلافات تفجرت بشكل مفاجئ بسبب خلافات حول قضية قانون تجنيد الحريديم.

وشعر نتنياهو بمحاولة الأحزاب الإسرائيلية ابتزازه بشروطها المختلفة، وكادت تنفجر جميع المحادثات وأن يتوجه لانتخابات جديدة، قبل أن يتوصل إلى تفاق مفاجئ مع أحزاب الحريديم والمستوطنين.

من جانبه، قال ليبرمان في بيان "دعوة قادة الأحزاب للانضمام إلى الحكومة اليمينية الجديدة، يوضح أن الشرط هو نقل مشروع القانون في نفس الاجتماع الذي عقد في الكنيست السابقة.

وأضاف الحزب "كل ما هو مطلوب من أجل تشكيل حكومة يمينية هو مطالبة الأحزاب الأرثوذكسية بإزالة معارضتها عن مشروع قانون التجنيد الالزامي كما هو متفق عليه في الكنيست السابقة، كما أقرت القراءة الأولى بدعم من الليكود وبقية الائتلاف. في نفس اللحظة التي ستسحب فيها الأحزاب الأرثوذكسية معارضتها لهذا القانون، على عكس الاتفاقات السابقة، سيتم تشكيل حكومة جديدة".

وتابع الحزب "إن حكومة 60 عضوا ليست حكومة يمينية، لكنها حكومة أرثوذكسية، وبدلا من الحفاظ على دولة إسرائيل كدولة يهودية، ستحولها إلى دولة دينية. لذلك، فإن حزب اسرائيل بيتنا ستعارض بحزم تشكيل حكومة دينية، حكومة الستين".