الجهاد الاسلامي : عدونا نمر من ورق وما ينتظره مزيد من الهزائم

الخميس 23 مايو 2019 08:34 م / بتوقيت القدس +2GMT
الجهاد الاسلامي : عدونا نمر من ورق وما ينتظره مزيد من الهزائم



وجّه القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل، رسالةً لكل المتآمرين على قضيتنا، بأن "صفقة القرن" ستتحطم على صخرة التضحيات، التي يقدمها شعبنا بعنفوان منقطع النظير.
جاء ذلك في حفل الإفطار السنوي الذي أقامته مؤسسة مهجة القدس، اليوم الخميس، لذوي الشهداء والأسرى، بصالة السعادة، بمحافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.
وقال المدلل مخاطباً الحضور :" شرفٌ عظيم لنا أن نحتفى بكم يا أهلنا من ذوي الشهداء والأسرى فى يوم مبارك من شهر مبارك، في ذكرى انتصار القلة المسلمة المستضعفة في معركة بدر، على الكثرة المدججة بالعتاد والعدد".
وأضاف "في تلك المعركة كان الإيمان والثبات والصبر والوحدة هي مقومات الانتصار الحقيقية، وهي نفسها التي انتصر فيها شهداؤنا على أعدائهم فى ميادين المواجهة، وأجبروهم أن يختبؤوا فى الملاجئ ويعيشوا هاجساً وجودياً وأمنياً".
وأشار إلى أن هذه الراية التي يتشبث بها اليوم أبناء سرايا القدس والمقاومة على أرض فلسطين، ويواصلون ليلهم بالنهار لتطوير أدوات القتال، مشدداً على أنه لن يهدأ لهم بال حتى تحرير أسرانا البواسل من سجون العدو، ويواصلوا مسيرة الشهداء  حتى التحرير والعودة.
وتابع المدلل قائلاً :"واجب علينا الوفاء لأهل العطاء الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً، فأقل ما نقدمه الاحتفاء بهم وبذويهم الصابرين الذين قدموا فلذات أكبادهم فداء للإسلام وفلسطين". 
وبيّن أن الشهداء والأسرى الذين عاهدنا الله ألا ننساهم، هم العناوين البارزة في سماء القضية الفلسطينية، والتي عمدوها بدمائهم وأرواحهم وزهرات شبابهم، وهم الذين يملؤونا عزماً وقوة بالاستمرار في السير على دربهم الذي اختاروه، درب الجهاد والمقاومة حتى الحرية والعودة. وانتقد المدلل بشدة محاولات تمهيد الطريق من المطبعين في عالمنا العربي للمتآمرين على قضيتنا بهدف تصفيتها.
ولفت إلى عدونا كان واهماً عندما اعتقد بممارسته للقتل والإرهاب والاعتقالات المستمرة سيقضي على روح الجهاد والمقاومة لدى أبناء شعبنا، لكننا كنا أقوى من كل التحديات، واستطاعت المقاومة بفضل هذه التضحيات صنع معادلة جديدة في صراعنا مع عدونا، وصواريخ "براق 3" فى المواجهة الأخيرة خير دليل على ذلك ليدرك كل المراهنين على العدو أنه نمر من ورق فلا يحلم بعد الآن بأي انتصارات على شعبنا ومقاومته.
ونوه المدلل إلى أن ما ينتظر العدو مزيد من الهزائم حتى يتم كنسه عن أرضنا. 
وبحسبه فإن الايمان يملؤنا بأن تضحيات شعبنا ودماء شهدائنا لن تذهب هدراً، فهي التى تنير لنا طريق العزة والانتصار.
ووجه القيادي في "الجهاد" رسالة للمرجفين والمطبعين مع العدو المحتل، بأن المؤتمرات الاقتصادية المشبوهة والخيانية لن تزيدهم إلا مزيداً من الهزائم والذلة والانكسار.