الرجوب يدعو لمقاطعة مؤتمر المنامة ويؤكد انه جزء من مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية

الثلاثاء 21 مايو 2019 05:39 م / بتوقيت القدس +2GMT
الرجوب يدعو لمقاطعة مؤتمر المنامة ويؤكد انه جزء من مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية


المنامة/ وكالات /

 أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، اللواء جبريل الرجوب، اليوم الثلاثاء، إن المؤتمر المسمى دعم الضفة وغزة تتويج لخطوات عملية تقدمها الإدارة الأمريكية لاسرائيل للنيل من حقوقنا وعدم قيام دولتنا المستقلة.

وقال الرجوب عبر لقاء مع قناة العربية من المنامة "نحن فوجئنا بهذه الدعوة لعقد مؤتمر دعم الضفة وغزة الذي تدور حوله علامات استفهام، ولم يتم استشارتنا مسبقاً".

واكد أنه جزء من السياسية الأمريكية المتواصلة لتكريس الاحتلال المتنكر للحقوق الفلسطينية لشعبنا، وتتويج لخطوات عملية قدمها الجانب الأمريكي لاسرائيل بدءا بالقدس ومن ثم قضية اللاجئين والاستيطان بهدف نفي حقوق الفلسطينيين بأرضهم تحت بنود وحجج واهية وهي تحسين شروط حياتهم".

وأضاف الرجوب "نحن لن لم نشارك في هذا المؤتمر وندعو الجميع لعدم المشاركة فيه وأن لا ينخدعوا بالكلام المعسول"، موضحاً أن تواجده في البحرين لا علاقة له بالمؤتمر وإنما للقاء رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن ابراهيم.

وقال الرجوب "حول ما يتحدثون عنه فيما يتعلق بشروط حياتنا الصعبة، نعم نحن ظروف حياتنا صعبة وبحاجة للمساعدات، لكننا لن نقبل أية مساعدات مشروطة، ولن نضحي بحقنا في أن تكون لنا دولتنا وفق قرارات الشرعية الدولية، وثقتنا بأمتنا الاسلامية والعربية بأن تتصدى لمثل هذه المحاولات التي تسعى لسلب حق الفلسطينيين".

وأشار الرجوب إلى أن الإدارة الأمريكية لها مصالحها واستراتيجيتها، وهي رهينة لليمين الفاشي الاسرائيلي عبر جرينبلات وسفير أمريكا في اسرائيل ديفيد فريدمان وجاريد كوشنير وغيرهم من غلاة المستوطنين، وما يجري تحت مسمى السلام الاقتصادي هو بالتنسيق مع نتنياهو المستفيد من الوضع الراهن، وأضاف:" لا تختبروا إرادتنا ولن نسمح لأحد باحتلال هذه الإرادة الصلبة أو أن يمثلنا أو يتحدث باسمنا أو أن يبيع قضيتنا".

وقال الرجوب "نحن نرغب بالعيش بسلام وأمن واستقرار، لكننا متمسكون بدولتنا الحرة المستقلة كعنصر واجب الوجود في معادلة الصراع لتحقيق الاستقرار الاقليمي والمساهمة بالسلم العالمي"، معرباً عن أمله بأن تبقى القضية الفلسطينية القضية المركزية وأن يكون حلها بقيام الدولة المستقلة، وتوفير أسباب الصمود والقوة للفلسطينين من موقع التزام قومي واسلامي وليس من خلال بوابة اسرائيلية وأمريكية.

وفيما يتعلق بصفقة القرن، قال الرجوب:" رهاننا على شعبنا العظيم، وبصدورنا العارية أفشلنا وسوف نفشل هذه الصفقة، وبصدورنا العارية قمنا ببناء الحركة الوطنية الفلسطينية وهي الصخرة التي سوف تتحطم عليها كل المؤامرات".