الإسرائيلي الذي بصق على السفير البولندي يعتذر ويتهم أحد موظفي السفارة بإهانته

الأربعاء 15 مايو 2019 07:05 م / بتوقيت القدس +2GMT
الإسرائيلي الذي بصق على السفير البولندي يعتذر ويتهم أحد موظفي السفارة بإهانته


القدس المحتلة / سما /

أعرب الإسرائيلي أريك ليدرمان، الذي اعتقل بعدما بصق على السفير البولندي لدى إسرائيل، مارك ماجيروفسكي، أمس الثلاثاء، عن أسفه لتصرفاته، قائلًا "أود أن أعبر عن اعتذاري عن حادثة الأمس".

وأضاف "فقد واجهت عائلتي مصاعب الهولوكوست في بولندا، وكان ندائي إلى السفارة يتعلق بإعادة الممتلكات، وواجهت موقفًا مُهينًا من جانب أحد موظفي السفارة على خلفية "معادية للسامية".

وتابع أود أن أوضح أنني "بالتأكيد لا أعلم هوية الشخص الذي كان متواجدًا في السيارة أو وظيفته، ولم أكن أعلم أن السفير البولندي في إسرائيل كان في السيارة".

وطالبت وزارة الخارجية البولندية، الأربعاء، إسرائيل بزيادة الأمن للسفير البولندي مارك ماجيروفسكي، وجاء ذلك بعد تعرضه للهجوم، الثلاثاء، أثناء جلوسه في سيارته.

ودُعيت السفيرة الإسرائيلية في بولندا، آنا عزري، إلى وزارة الخارجية في وارسو، لتلقيها طلبًا رسميًا من الحكومة البولندية لضمان سلامة موظفي السفارة والمواطنين البولنديين في إسرائيل. واستنكرت عزري ما جرى يوم الثلاثاء، وكتبت في "تويتر" انها "تؤمن بألا تتكرر هذه الحادثة والا تمس العلاقات الجيدة بين اسرائيل وبولندا".

وتلقت الشرطة بلاغًا، الثلاثاء، من السفارة البولندية في إسرائيل عن رجل قام بالبصق على السفير البولندي في سيارته، واعتقلت الشرطة المشتبه به البالغ من العمر 65 عامًا من هرتسليا، ويحمل الجنسية البولندية وابن عائلة من الناجين من الهولوكوست، وتم تقديمه للاستجواب.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، ن "السفير البولندي مارك ماجيروفسكي كان جالسا في سيارته الثلاثاء في تل أبيب، عندما اقترب منه رجل وبصق عليه"، وأضاف روزنفيلد أن "الشرطة قبضت على الرجل وهو من هرتسيليا شمال تل ابيب واحتجزته، وظهر المتهم الاربعاء أمام محكمة الصلح بتل ابيب التي قررت وضعه قيد التوقيف المنزلي الاربعاء والخميس".

وتابع روزنفيلد "كما فرضت عليه المحكمة عدم الاقتراب من السفارة البولندية لمدة ثلاثين يوما".

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليومية أن المشتبه به خاطب السفير ماغيروفسكي باللغة العبرية، لكن السفير لم يفهم شيئا سوى كلمة "بولندي".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايمانويل نحشون "نعرب عن تعاطفنا الخالص مع السفير وصدمتنا للهجوم".

وغرّد رئيس الوزراء البولندي عبر حسابه على موقع "تويتر" قائلًا "أنا قلق لسماع هذا الهجوم العنصري على السفير البولندي في إسرائيل، بولندا تدين بشدة هذا العمل العدواني المعاد للأجانب، يجب عدم التسامح مطلقًا مع العنف ضد الدبلوماسيين أو أي مواطنين آخرين".

وجاء هذا الحادث بعد يوم من الغاء بولندا الإثنين زيارة مقررة لمسؤولين إسرائيليين بسبب نيتهم إثارة مسألة استعادة ممتلكات يهودية صودرت خلال المحرقة النازية، في ملف تعتبره بولندا مغلقا.

وسيقدم البرلمان البولندي اقتراح قانون رسمي، الأربعاء، لمنع عودة الممتلكات اليهودية من المحرقة، ووفقًا للقانون فان حزب "كوكيز 15"، سيمنع أي احتمال لمقاضاة الممتلكات اليهودية دون ورثة، وقال مصدر من الحزب "آمل ان يتم المصادقة على القانون هذا الأسبوع"، مؤكدًا أن "الحزب الحاكم، ’القانون والعدالة’، مستعدا لمناقشته". بحسب موقع "كان" الإسرائيلي.

يذكر ان معظم الممتلكات اليهودية في بولندا ليس لها ورثة، وتقدر قيمتها بمليارات الدولارات.