صحيفة: مخاوف من انخراط حماس بصفقة القرن والسلطة تريد موقف واضح وثابت منها

الجمعة 19 أبريل 2019 10:17 ص / بتوقيت القدس +2GMT
صحيفة: مخاوف من انخراط حماس بصفقة القرن والسلطة تريد موقف واضح وثابت منها


رام الله / سما /

أوضح عزام الاحمد  عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مسؤول ملف المصالحة، انه عاد من مصر دون ان يلتقي مع حماس أو يوجه أي رسائل لها.

وأكد الأحمد،  أنه لم يقم بتسليم أي رسائل لحركة حماس، فيما رفض عضو اللجنة المركزية لفتح الإفصاح عن أي معلومات حول اللقاءات التي أجراها مع المصريين، منوها إلى انه سيتم الحديث عن ذلك عقب إطلاع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ذلك.

وبحسب صحيفة “القدس العربي”، فإن السلطة الفلسطينية تريد موقفا واضحا وثابتا من حماس، فيما يتعلق بموقفها من صفقة القرن، حيث ان هناك خشية من قبل القيادة في رام الله من انخراطها في الصفقة التي قالت الإدارة الأمريكية انها ستنشرها بعد انتهاء شهر رمضان بداية حزيران المقبل.

وكانت جهات رسمية فلسطينية في رام الله، قد تحدثت بشكل واضح عن مخاوف انخراط حماس في صفقة القرن عبر ما يتم التحضير له  من تهدئة مع اسرائيل عبر وساطة مصرية، لذلك تريد الحركة أخذ موقف واضح من حماس بعدم انخراطها بالصفقة التي ترفضها القيادة الفلسطينية.

ووفقا للصحيفة، قال أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح،  ان حركة فتح ما زالت منفتحة على كل الفصائل الفلسطينية بما فيها حماس لتعزيز الوحدة الوطنية، موضحا أن  “فتح لا ترفض الحوار ولا ترفض الخروج من هذه الحالة الصعبة”.

وأوضح ان فتح لبت دعوة مصر للحضور الى القاهرة، وبانتظار إطلاعنا على ما جرى من قبل وفد الحركة، وما قدمته مصر وحماس للخروج من الأزمة.

ولفت أمين سر "ثوري" فتح،  الى ان القيادة الفلسطينية وفتح تضعان في إطار تحركاتهما ولقاءاتهما مجابهة صفقة القرن، ومواجهة الحصار المالي بما فيها اللقاءات العربية والاقليمية والدولية.